أعمال بسيطة تدخلك الجنة.. تعرف عليها

الثلاثاء، 18 يونيو 2019 01:34 م
حكايات وأعمال بسيطة أوصلتهم إلى الجنة


ينشغل المسلم بالكثير من التفكير في العمل الذي يوصله إلى الجنة، وينسي أن للجنة أبوابًا، ولكل طريقه إليها.

فقد قال الله تعالى:" والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا"، فهي سبل وليست سبيلاً واحدًا، حتى لا يفتر الإنسان أو يدخل له الشيطان من باب اليأس.

قال الغزالي في منهاج العابدين: "التقوى في القرآن ثلاثة تقوى عن الشرك وتقوى عن المعاصي وتقوى عن البدعة فذلك قوله تعالى: "ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فما طعموا إذا ما اتقوا وآمنوا وعملوا الصالحات ثم اتقوا وآمنوا ثم اتقوا وأحسنوا".

 وقال الرازي قال الأكثرون الأول عمل الاتقاء والثاني دوام الاتقاء والثالث اتقاء الظلم للعباد مع الإحسان إليهم.

ولما سأل داود عليه السلام، ربه رؤيته ورآه وقع مغشيًا عليه، فقال يا رب من يستطيع أن يملأه من الحسنات، فأوحى الله إليه إذا رضيت عن عبد من عبادي ملأته بثمرة واحدة.

 وقال النبي صلى الله عليه وسلم: قال الله تعالى يا محمد خمسة تثقل موازين أمتك يوم القيامة شهادة أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله والصلوات الخمس وسبحان الله والحمد لله والله أكبر والرابع لا حول ولا قوة إلا بالله والخامس الاستغفار يا محمد إني أجعل بكل حرف من هذه الحروف في الميزان أثقل من جبل أحد.

 وقال رجل يا رسول الله لا أزيد عن الصلوات الخمس ورمضان وليس لي مال أتصدق به ولا أحج أين أنا إذا مت قال في الجنة قال معك فتبسم وقال نعم إن حفظت قلبك من الحسد ولسانك من الكذب وعينيك من النظر إلى محارم الله وأن لا تزدري بهما مسلما دخلت الجنة معي على راحتي هاتين.

 وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "عائد المريض ومشيع الجنائز وحافر القبور يكونون يوم القيامة في زمرة الأنبياء لا يحاسبهم الله ولا يحجبهم من الجنة".

 وقال موسى عليه السلام: يا رب خلقت الخلق وربيتهم بنعمتك ثم تجعلهم يوم القيامة في النار، فقال يا موسى ازرع زرعا فزرعه وحصده ودرسه فأوحى الله إليه ما فعلت في زرعك قال رفعته قال هل تركت منه شيئا قال تركت ما لا خير فيه قال يا موسى كذلك أدخل النار من لا خير فيه.

وعن أنس رضي الله عنه قال يا رسول الله: أرغيف أتصدق به أحب إليك أم مائة ركعة قال رغيف تتصدق به أحب إلى من مائتي ركعة تطوعًا.

 قال يا رسول الله ترك لقمة من حرام أحب إليك أم ألف ركعة، قال: ترك لقمة من حرام أحب إلي من ألفي ركعة تطوعًا، قال يا رسول الله ترك الغيبة أحب إليك أم ألف ركعة؟، قال: ترك الغيبة أحب إلي من عشرة آلاف ركعة، قال يا رسول قضاء حاجة الأرملة أحب إليك أم عشرة آلاف ركعة؟، قال: قضاء حاجة الأرملة أحب إلى من ثلاثين ألف ركعة تطوعًا، قال يا رسول الله الجلوس مع العيال أفضل أم الجلوس في المسجد؟، قال: جلوس ساعة مع العيال أحب إلي من الاعتكاف في مسجدي هذا.

 قال يا رسول الله النفقة على العيال أحب إليك أم النفقة في سبيل الله؟، قال: درهم تنفقه على العيال أحب إلي من دينار تنفقه في سبيل الله.

قال يا رسول الله بر الوالدين أحب إليك، أم عبادة ألف عام؟ قال يا أنس جاء الحق وزهق الباطل، (أي هلك) إن الباطل كان زهوقًا بر الوالدين أحب إلي وإلى الله من عبادة ألف عام.

اضافة تعليق