شيخ الأزهر: لهذا كتب الله المحبة لـ "الشعراوي" في قلوب الناس

الثلاثاء، 18 يونيو 2019 12:23 م
33197419_1704110939636326_3130809091794927616_n


تذكّر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، الشيخ محمد متولي الشعراوي، الداعية الإسلامي الراحل، في الذكرى الحادية والعشرين لرحيله.

ووصف الطيب، "إمام الدعاة" بأنه "أبرز المجددين في تفسير كتاب الله، كان حين يفسر القرآن وكأنه يبعث الحياة في الحروف والكلمات فترتسم في عقل المستمع وقلبه صورة حية مبسطة لا يحتاج إلى مجهود كبير لفهمها واستيعابها".

وأشار إلى أنه لهذا "كتب الله له المحبة والقبول في قلوب المؤمنين، ولا شك أن ذلك توفيق من الله خص به هذا العالم الرباني الذي كان متفانيًا لخدمة دينه، محبًا لوطنه".

ويعد الشعراوي من أشهر مفسري معاني القرآن الكريم في العصر الحديث؛ حيث عمل على تفسيره بطرق مبسطة وعامية مما جعله يستطيع الوصول لشريحة أكبر من المسلمين في جميع أنحاء العالم العربي، لقبه البعض بإمام الدعاة.

مع ذلك، كان يقول عن تفسيره للقرآن إن "خواطري حول القرآن الكريم لا تعني تفسيرا للقرآن وإنما هي هبات صفائية تخطر على قلب مؤمن في آية أو بضع آيات".

اضافة تعليق