"كورسات أونلاين" لحماية أولادك من الانحرافات الجنسية

الثلاثاء، 18 يونيو 2019 10:23 ص
220193145529509646166


يسع الآباء جاهدين لتربية أولادهم تربية سليمة سواء على المستوى النفسي أو التعليمي، ويجهلون أهمية التربية الجنسية السليمة وأهميتها للحفاظ على أطفالهم وحمايتهم من الاعتداءات والتحرش الجنسي وأضراره النفسية والاجتماعية فيما بعد.

يقول الدكتور حاتم صبري، استشاري الطب النفسي، إن التربية الجنسية السليمة أمر ضروري جدًا، فكثير من الأطفال والمراهقين والشباب عانوا من اعتداءات جنسية أو انحرافات جنسية أدت في بعض الحالات لطلب الطلاق، بسبب افتقادهم لتربية جنسية سليمة في الصغر.

على كل زوجين بمجرد معرفة خبر الحمل أن يدركوا أهمية مفاهيم وأساسيات التربية الجنسية السليمة، التي تبدأ قبل الولادة، فلابد أن تتعلم كل أسرة أسس التربية الجنسية السليمة الخاصة بكل مرحلة وبكل سنة من قبل الولادة، مرورًا بالعام الأول والثاني حتى مرحلة المراهقة.

 وينصح صبري بأخذ "كورس تربية جنسية"، للتعرف على ماهيتها، ومعرفة مراحل التطور الجنسي الطبيعية للأطفال وما هي أكبر المشاكل التي قد يتعرض لها مثل اللعب الجنسي والتحرش الجنسي والألفاظ الخادشة للحياء والعادة السرية.

ويوضح أن "مثل هذه الكورسات متوفرة في المراكز وأونلاين على اليوتيوب، فلم يعد للأسر مبرر لعدم معرفة أسس التربية الجنسية السليمة لتجنب وقوع أولادهم في فخ الاعتداءات والتحرش الجنسي، بالإضافة إلى قدرتهم علي معرفة أشهر الأسئلة المحرجة والرد الأمثل عليها وأشهر الانحرافات الجنسية للأولاد وكيفية التعامل معها".

اضافة تعليق