تشعر وكأنك أوشكت على الموت.. كيف تتجنب كوابيس النوم المزعجة؟

الأحد، 16 يونيو 2019 03:04 م
تشعر بقرب موتك خلال كوابيس النوم


يعاني أغلبنا من الكوابيس الليلة والشعور بالموت أثناء النوم، ولكنك لا تستطيع فعل أي شيء حيال ذلك، فقد تستيقظ مرتبكاً وتتسارع دقات قلبك، لتغمرك السعادة بعد أن تكتشف أن الأمر مجرد حلم، وقد تنتابنا أحياناً بعض الأحلام المزعجة أو الكوابيس، ولكن إذا تكررت بشكل مستمر، فقد تكون مؤشراً على وجود مشاكل صحية وعقلية.

 تقول شبكة "سي إن إن" الأمريكية، إن هناك ما يُقدّر بين 2 ٪ إلى 8 ٪ من البالغين الذين لا يستطيعون الحصول على الراحة لأن الأحلام المرعبة تلحق الضرر بأنماط نومهم.



وتحصل الكوابيس لعدة أسباب منها: الضغوطات النفسية، والتعرض للصدمات، وقلة النوم، وتناول الأدوية، الإدمان على المواد الممنوعة، ومشاهدة أفلام الرعب.





فما هو أكثر كوابيسك رعباً؟



تحدث هذه الظاهرة غالبًا في آخر النوم وغالبًا ما تدفع النائم إلى استيقاظه من النوم وأحيانًا لا يكون قادرًا على استرجاع الأحداث التي دارت في حلمه.



والكوابيس منتشرة بين الأطفال أكثر ويقل حدوثها كلما يكبر الطفل ويقترب من مرحلة البلوغ.. ويحلم حوالي 50% من الكبار بالكوابيس أحيانًا، وتكون السيدات أكثر من الرجال في الحلم بالكوابيس ولكنه لا يتطلب أى علاج، فقد يكون تناول الطعام مباشرة قبل الخلود للنوم هو أحد الأسباب، وتفسير ذلك أن تناول الطعام يزيد من عملية التمثيل الغذائي التي تحدث بجسم الإنسان ومن نشاط المخ.. وقد يحلم ما يقرب من 1% من الكبار بنفس الكوابيس بشكل متكرر ومن هنا ينبغي طلب المساعدة.



أسباب الكوابيس:

هناك عدة أسباب لتعرض المرء لأضغاث الأحلام والكوابيس المزعجة ومن ذلك:

-انخفاض سكر الدم خلال النوم.

-تغيير درجة حرارة الجسم.

-شرب الخمر والكحوليات.

-أحد الأعراض الجانبية لتناول بعض العقاقير مثل بعض مضادات الاكتئاب، أو أدوية القلب أو المضادات الحيوية أو مضادات الهيستامين.

-نتيجة للتوقف المفاجئ عن تناول أحد العقاقير كأقراص النوم مثلاً.

-أحد الأعراض الانسحابية للتوقف عن شرب الخمر والمخدرات.

-التعرض المستمر للضغوط النفسية والمشكلات العائلية والعاطفية.

-التفكير السلبي قبل النوم.

-قد يكون شكلاً من أشكال الأرق يصيب مرضى الاكتئاب.

-تناول الوجبات الدسمة قبل النوم مباشرةً.

-تناول الكافيين قبل النوم، ويتواجد الكافيين في الشاى والقهوة والكولا والشيكولاتة.

-وضعية النوم الخاطئة.. كالنوم على الظهر، أو النوم على البطن، أو النوم على الجانب الأيسر.



تفسير ذلك دينيًا

يرى بعض العلماء أن الأحلام المزعجة والكوابيس من الشيطان لتحزن المؤمنين، بحسب ما روى البخاري: "حدثنا خالد بن مَخلَد: حدثنا سليمان، عن يحيى بن سعيد قال: سمعت أبا سلمة قال: سمعت أبا قتادة يقول: سمعت النبى صلى الله عليه وسلم يقول: (الرؤيا من الله والحلم من الشيطان، فإذا رأى أحدكم شيئًا يكرهه فلينفث ثلاث مرات ويتعوذ من شرها فإنها لا تضره) .

العلاج

أولاً: العلاج النبوي:

-كراهة النوم قبل صلاة العشاء.

-الوضوء والنوم على الشق الأيمن والدعاء.

-التعوذ عند النوم.

-وضع اليد اليمنى تحت الخد الأيمن.

-نفض الفراش قبل النوم عليه.

-التسبيح والتكبير عند النوم.

وعلمنا صلى الله عليه وسلم دعاء الفزع من النوم، فعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلمهم من الفزع كلمات: "أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وشر عباده، ومن همزات الشياطين أن يحضرون".

وأيضًا من هديه صلى الله عليه وسلم في آداب رؤية الكوابيس أنه قال: "إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثًا، وليتحول عن جنبه الذي كان عليه".



ومن وسائل العلاج الطبية

- تناول مشروبات مهدئة جالبة للنوم مثل الحليب الدافئ أو منقوع اليانسون أو العسل.



- المشى لمدة 20 دقيقة قبل النوم، ثم القيام بأحد تمارين الاسترخاء.. فالرياضة تساعد على إفراز الأدرينالين في المخ وهما يحافظان على صحة نفسية جيدة للإنسان.



- خذ حمامًا دافئًا مرخيًا ومهدئًا وياحبذا لو كان بصابون ذو رائحة عطرة مفضلة إليك.



- تجنب مشاهدة أفلام الرعب أو أخبار آخر الليل أو قراءة روايات أو كتب ذات تأثير عاطفي.



- اعلم أن الأحلام عبارة عن تنفيس لمكبوتات داخلية لم يتم تفريغها في اليقظة فاعمل على أن تفضفض عن نفسك دائمًا من خلال الكلام مع صديق مقرب أو عبر الكتابة على الورق ثم بعد ذلك امسحها إن خشيت أن يقرأها أحد.. المهم أن تعبر قليلاً كى لا تنفجر مشاعرك في صورة كابوس.



- تفقد غرفة نومك.. ربما كان السرير غير مريح، أو الوسادة بحاجة إلى تغيير، أو الإضاءة مزعجة أو حرارة الغرفة غير مناسبة.



- تجنب التدخين فإنه يحتوي على مادة النيكوتين التي قد تسبب أحلامًا وكوابيس مؤرقة جدًا.



- تجنب الأطعمة الدسمة (الدهنية) أو التي تحتوي على توابل، حيث أنها تسبب الغازات التي بدورها تسبب الكوابيس.



- تهيأ للنوم بممارسة أحد أساليب الاسترخاء مثل أخذ أنفاس عميقة بهدوء وانتظام.



- التزم بوقت محدد للنوم والاستيقاظ يوميًا مالم يكن هناك مانع لذلك فهذا يساعد على تجنب الكوابيس.

اضافة تعليق