إلى كل شاب وفتاة.. هكذا تملأ وقت فراغك.. وتستثمر الإجازة

الأحد، 16 يونيو 2019 02:56 م
عزيزتي الفتاة


الفتيات في سن المراهقة، وما بعده بقليل، يزيد لديهن وقت الفراغ خصوصًا في فترة الصيف، ومن ثم يلجأن إلى العديد من الحيل، لملء هذا الفراغ، لكن البعض قد يقع في مشاكل وأخطاء قد تؤثر عليهن نفسيًا.

ولاجتناب الوقوع في مثل هذه المشاكل والأزمات، يجب على كل فتاة أن تتعلم كيف تملأ وقت فراغها بشكل صحيح.

يقول الله سبحانه وتعالى: « أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ » (الرعد: 28)، هذه الآية تحمل الحلول لكل مشاكلنا وليست مشاكل الفتيات فقط، فإن من يكون مع الله دائمًا، سيكون معه دومًا وأبدًا.

فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «نعمتانِ مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ».

ولأهمية فترة الشباب في حياة الإنسان، اختصها النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، بالنصيحة، إذ أن على كل شاب وفتاة أن يعي خطورة المرحلة حتى لا يقع في أخطاء متكررة.

قال عليه الصلاة والسلام في الحديث: «لن تزولا قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل - وذكر منها- عن عمره فيم أفناه، وعن شبابه فيم أبلاه».

والمتأمل لهذا الحديث يعي أن النبي صلى الله عليه وسلم خص الشباب الذي هو جزء منه من العمر لأهمية هذه المرحلة في حياة الإنسان، وأنه يكون فيها أكثر نشاطًا من غيرها.

لذا حذر الله سبحانه وتعالى من الفراغ ودعا لاستثمار الوقت فيما يفيد، قال تعالى: «فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ * وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ » (الشرح: 7، 8).

فعلى كل شاب وفتاة أن يعملا على ملء الوقت لديهما بما ينفع، وأن يتخيرا أصدقائهما، وألا يتركا نفسهما للكسل، لأن الكسل أبرز صفات المنافقين، قال تعالى: « وَلَا يَأْتُونَ الصَّلَاةَ إِلَّا وَهُمْ كُسَالَى» (التوبة: 54).

وقد يكون من المفيد أن يلجأ إلى ممارسة هواية ومحببة وأن يقضي وقتًا نافعًا ومفيدًا مع الأصدقاء، وأن ينمي ثقافته المعرفية والعلمية، في كل الأحوال لا يدع الوقت يمر دون أن يستفيد منه.

لذا على كل شخص أن يسعى وقت فراغه في طلب العلم والزيادة منه؛ قال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم: « وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا » (طه: 114).

اضافة تعليق