هذه أحب الأشياء إلي كبار الصحابة .. هكذا ردوا علي أسئلة النبي؟

الخميس، 13 يونيو 2019 09:21 م
هكذا كان محبة الصحابة للرسول
الرسول والصحابة وردود رائعة

الرسول صلي الله عليهم سلم جلس يوما بين كبار الصحابة وأجري بينهم ما يمكن أن نطلق عليه بلغة العصر الحديث استطلاع للرأي حول أحب الأشياء إليهم وأخذ يستمع بانصات إلي خيارات كل منهم رضي الله عنهم .

الرسول بادر في البداية بتوجيه السؤال إلي سيدنا أبي بكر رضي الله عنه قائلا : "ماذا تحب يا أبى بكر؟!قال: أحب ثلاثاً يا رسول الله، قال: ما هي؟قال: أحب إنفاق مالي عليك، والجلوس بين يديك، وإدامة النظر إليك.

بعد الصديق حل الدور علي فاروق الأمة رضي الله عنهما وأنت يا عمر؟!فقال: وأنا أحب ثلاثاً يا رسول الله، أحب الحق، وقول الحق، والنهي عن المنكر.

الدور حل بعد ذلك علي ذي النورين سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه وأنت يا عثمان؟!فلم تكن إجابة الخليفة الراشد الثالث مختلفة حيث رد قائلا :أحب إطعام الطعام، وإفشاء السلام، والصلاة بالليل والناس نيام…في اتساق مع أحب الأشياء أيام باعتبار صواما قواما قانتا لله.

ابن عم الرسول ربيب بيت النبوة ووالد سيدي شباب أهل الجنة الإمام علي بن ابي طالب كرم الله وجهه حل رابعا في الاستماع لأسئلة الرسول صلي الله عليه وسلم أنت يا علي قال: أحب إكرام الضيف، والصوم في الصيف، وقتل العدو بالسيف في اتساق مع نشأته الخشنة نوعا ما ونزعته الشديد إلي الجهاد وكيف لأ وهو قاتل عمر بن عبد ود "صنديد قريش وأشجع فرسانها في غزوة الخندق .

الدور حل هذه المرة علي سيدنا أبي ذر الغفاري رضي الله عنه حيث خاطبه الرسول قائلا :وأنت يا أبى ذر؟قال: أنا أحب أشياء غريبة قال: ما هي؟!قال: أحب الجوع، وأحب المرض، وأحب الموت.

الرسول استغرب ما ذهب إليه الصحابي الجليل : لا أحد يحب هذا يا أبى ذر..فقال: يا رسول الله، أنا إن جعت رق قلبي، وإذا مرضت خف ذنبي، وإذا مت لقيت ربي.

أجوبة الصحابة على تساؤلات النبي تكشف جانبا من شخصياتهم رضي الله عنهم، فرغم بعض التباين في بعض الردود الإ أنها أجمعت علي قيم الإخلاص والشجاعة والإيثار والزهد وكيف لأ وهم من نشأوا وترعرعوا علي نهج النبوة النقي ونهوا من أخلاقه صلي الله عليه وسلم .

اضافة تعليق