كيف أجدد علاقتي بالقرآن بعد رمضان؟

الجمعة، 14 يونيو 2019 12:10 ص
قرآن

لا ينبغي أبدًا أن تكون علاقتك بالقرآن مقصورة على شهر واحد في العام أو حتى شهرين، القرآن ربع العمر وحياة القلب وراحة النفس .
إن إقبال المسلمين على تلاوة القرآن في رمضان وإن كانت تمثل ظاهرة جميلة فإنها في الوقت نفسه تبدو مزعجة لمن يقصرها على الشهر الفضيل فقط.
حاول الآن تبدأ من جديد وتستذكر ما قرأته وتراجع ما حفظته وتتدبر ما تسمعه حتى يصير بينك وبين القرآن علاقة صعب أن تذوب مع مرور الأيام والشهور..
استشعر وأنت تقرأ القرآن أن الله يكلمك ويوصيك وينصحك ويسرد لك قصص الأولين لتستفيد من تجاربهم وتتعلم من أخطائهم .. تدبر واعلم ان الله ما خلقك ليعذبك لكنه الرحيم الرحمن الذي بحب لك الخير ويدعوك له فلا تقصر في الاستجابة له.
اقرأ القرآن بقلب جديد بعد رمضان، اقرأ ولو آيات قليلة وان تستحضر الثواب الجليل لما تقرأ فعن عَبْد اللَّهِ بْن مَسْعُودٍ، قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ ، وَالحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا، لَا أَقُولُ الم حَرْفٌ، وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ وَلَامٌ حَرْفٌ وَمِيمٌ حَرْفٌ) صححه الألباني في "صحيح الترمذي".
إن أجمل علاقة ممكن أن تدوم وتطول حتى تسع الحياة والآخرة هي علاقتك بالله، وأفضل طريق لها سماع كلام الله وتلاوته فلا تتكاسل وابدأ في تجديد علاقتك بالقرآن بعد رمضان من جديد.

اضافة تعليق