Advertisements

رغم كونه مسيحيًا.. فريق إسرائيلي يجبر لاعبًا على تغيير اسم "محمد"

الخميس، 13 يونيو 2019 10:56 ص
D8tWGvYXYAAdnlW


أصر مشجعو أحد الفرق التي تلعب في الدوري الإسرائيلي لكرة القدم، على أن يقوم لاعب الوسط "علي محمد" بتغيير اسمه قبل إكمال إجراءات التعاقد معه والانضمام لصفوف الفريق.

ونجح نادي "بيتار القدس" في الاتفاق مع نادي "مكابي نتانيا" على صفقة انتقال اللاعب ضمن فترة الانتقالات الصيفية لتدعيم صفوفه.

لكن جمهور الفريق قابل الإعلان عن ذلك بشن هجوم على رئيس النادي والمالك، موشيه هوجيج، بسبب خروجه عن العادات والتقاليد التاريخية للنادي والتي يفخر بها مشجعو الفريق، فهو الفريق الوحيد في الدوري الإسرائيلي الممتاز الذي لم يرتدِ قميصه لاعب عربي أو مسلم.

وبعد أيام، وافق المشجعون على انتقال اللاعب الذي ينتمي للنيجر بشرط أن يغير اسمه فقط، بعدما اتضح بأنه مسيحي، بحسب صحيفة "جيروزاليم" الإسرائيلية.

وعقب ذلك، أعلنت رابطة مشجعي النادي في تغريدة: "بعد تحقيق شامل حول هوية اللاعب علي، نريد الإعلان أنه ليس لدينا مشاكل معه، وأنه مسيحي مخلص".

إلا أن هذا الأمر أثار موجة جدل واسعة في العالم حيال التصرف لعنصري، ليحاول رئيس النادي استغلال الوضع لتسوية مشاكله مع المشجعين ولينتقد موقف الرابطة.

اضافة تعليق