لطائفٌ قُرآنية رائعة .. لفظ واحد وصيغ مختلفة .. لا تفوتك

الجمعة، 07 يونيو 2019 07:09 م
فن الإتقان في القرآن الكريم والسنة النبوية
القرآن الكريم معين مذهل لا ينضب

جماليات كلمات القرآن معين لا ينضب فمنها أنك تجد الكلمةتكون اسماً في موضعٍ وفعلاً فى موضع آخر ..وبمعني مختلف تماما رغم تشابه الجذر اللغوي بينهم والأمثلة علي ذلك كثيرة جدا في آيات القرآن الكريم في سوره المختلفة. 

أول الكلمات في هذا السياق كلمة حَقّ حيث جاءت اسم : " الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حقّ تلاوته " ..وجاءت كفعل في آية أخري : " فريقا هدى وفريقا حق عليهم الضلالة " .

ويتكرر نفس الأمر في لفظ  ظَن حيث جاءتكاسم :كما في الأية الكريمة "الذين يظنون بالله غير الحق ظنّ الجاهلية " ..وكفعل : " وقال للذي ظن أنه ناج منهما " .
ولا يختلف الأمر في لفظ  مَرَّ :إذ أتي كفعل : " أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها "أو كاسم : " وهي تمر مرّ السحاب " .

الأمر عينه يتكرر مع لفظ مس فمَسَّ اتت في صيغة :فعل : " إن يمسسكم قرح فقد مسّ القوم قرح مثله " وكاسم : " ذوقوا مس سقر " ..

لفظ نَظَرَأيضا ينسجم مع السياق السابق حيث نزل بصيغة الفعل : " وإذا ما أنزلت سورة نظَر بعضهم إلى بعض " ..واسم : " ينظرون إليك نظرَ المغشي عليه من الموت "..

أما الخاتمة في كتاب الله لفظ ورد بمعنيين مختلفين فقد جاءت لفظة - يَحْي في صيغة الأسم اسم : " وزكريا ويحْي وعيسى وإلياس كل من الصالحين "وفعل : " ليهلك من هلك عن بينة ويحي من حيّ عن بينة " ..

اضافة تعليق