أتناول الغداء في موعد الإفطار في رمضان.. ما العمل؟

الخميس، 06 يونيو 2019 10:10 م
3متوازنة

تكثر الشكوى بعد رمضان عن عدم القدرة على تناول وجبة الغداء عصرًا كما هو معتاد، وأنها تتأخر لموعد الإفطار في رمضان، ويظل الكثيرون في معاناة تنظيم مواعيد الوجبات في أيام العيد وما بعدها، ويصاب البعض بالانزعاج الشديد جراء ذلك، فما الحل؟!

إليك هذه الإرشادات الصحية في هذا السياق:


1- ربما  لا يدور بخلد البعض أن ما يحدث هو الطبيعي، فالجسم اعتاد على موعد معين لتناول الوجبة الرئيسية وهي الإفطار، ولابد من التدرج شيئًا فشيئًا حتى يمكن الوصول للشكل والنظام الطبيعي الصحي المناسب لفترة ما بعد صيام رمضان.

2- تدرج، ولا تستسلم لرغبة الجسم في تناول الوجبة الرئيسية وقت الإفطار عند صلاة المغرب، خاصة مع شعورك بالجوع، حيث أن الشعور بالجوع يؤدي لإفراز مواد في الجسم تجعل تناول الطعام بعد فترة من الجوع يصاحبه تراكم الدهون بنسبة أكبر .


3- اختر موعد غداء في اليوم الأول يقع على مسافة متوسطة بين موعد غدائك المعتاد قبل رمضان، و بين موعد الإفطار في رمضان ثم تقوم بتقديم الموعد شيء فشيء حتى تعود لموعد غدائك المعتاد .

4- احرص على أن تكون نوعية الطعام على مائدة الغداء متضمنة على السمات الأساسية للغداء الذي يحميك من زيادة الوزن خلال عطلة العيد بأن يكون:  منخفض الدهون،   متوسط في النشويات،   غني في البروتين والخضراوات.

5-  غالبًا سيصاحب ذلك كله عدم الانتظام أيضًا في تناول وجبة العشاء ومواعيد النوم، لذا احرص على على عدم تأخير وجبة العشاء في العيد إلى ما قبل النوم مباشرة، حتى لا يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن، واضطراب النوم.

اضافة تعليق