Advertisements

تعرف على الحكمة من صيام ستة من شوال

الأربعاء، 05 يونيو 2019 09:50 م
تأثير الصيام على الإنسان

من العبادات الرائعة والتي وعد الله تعالى القائمين بها بالثواب العظيم.. صيام ست أيام من شوال.

وصيام هذه الأيام بعد رمضان يعدل صوم الدهرقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من صام رمضان ثم أتبعه ستًّا من شوال كان كصيام الدهر) [أخرجه الإمام مسلم في الصحيح]،

وقد اتفق العلماء أنه ليست هناك أيام محددة من الشهر لصيام الستة من شوال، فالأمر واسع فمن شاء صام في أوّله، أو في نصفه، أو آخره، أو وزّعها بين أوله وآخره ونصفه فلا يشترط التتابع في صيامها، وإن كان يفضل التعجيل بها.

وعن حكمة صيام الستة أيام ذكر العلماء عدة أقوال منها:

-فيه تعويض لأيّ نقص حصل في صيام الفريضة.

-فيه شكر لله سبحانه وتعالى أن وفقنا للصيام والقيام والعبادات.

-إظهار الرغبة بمواصلة الأعمال الصالحة.

-هو دليل على قبول صيام رمضان.

اضافة تعليق