حكم إجراء القسطرة والمنظار و دهان المراهم أثناء الصيام

الأحد، 02 يونيو 2019 09:26 م
التهاب وتلوث الجروح يؤخر شفائها
القسطرة والمنظار لا يفسدان الصيام

هل ما يدخل الجسمَ امتِصاصًا مِن الجِلد: كالدهون والمـَرَاهِمِ واللصقات العلاجية الجلدية المحملة بالمواد الدوائية أو الكيميائية، وإدخال قسطرةِ أنبوبٍ دقيقٍ في الشرايين لتصويرِ أو علاجِ أوعيةِ القلبِ أو غيرِهِ مِن الأعضاء، وكذا إدخال منظارٍ مِن خلالِ جدارِ البطنِ لفحصِ الأحشاءِ أو إجراء عمليةٍ جراحيةٍ عليها وحَفْر السِّنِّ، أو قَلْع الضرسِ، أو تنظيف الأسنان، أو استعمال السواك وفرشاة الأسنان، والمضمضة والغرغرة، يفسد الصيام؟

الجواب

قال الأستاذ الدكتور شوقي إبراهيم علام مفتي الديار المصرية: ما يَدخُلُ الجسمَ امتِصاصًا مِن الجلد؛ كالدهون والمراهم واللصقات العلاجية الجلدية المُحَمَّلَةِ بالمواد الدوائية أو الكيميائية، وما يدخله من قسطرةِ أنبوبٍ دقيقٍ في الشرايين لتصويرِ أو علاجِ أوعيةِ القلبِ أو غيرِهِ مِن الأعضاء، وكذا إدخال منظارٍ من خلال جدارِ البطنِ لفحصِ الأحشاءِ أو إجراءِ عمليةٍ جراحيةٍ عليها، وحفر السِّنِّ، أو قلع الضرس، وتنظيف الأسنان، واستعمال السواك وفرشاة الأسنان، والمضمضة والغرغرة اللَّتَيْنِ لا يَصِلُ إلى الجوف منهما شيءٌ، كل ذلك لا يفطر.

اضافة تعليق