سر انبهار مغنية أمريكية شهيرة بالإسلام

الأحد، 02 يونيو 2019 02:56 م
della-miles-GPR0_cover (1)


لم تخف المغنية الأمريكية ديلا مايلز، التي اعتنقت الإسلام في مارس الماضي بإسطنبول، بعد أيام قليلة من هجوم إرهابي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، انبهارها بالدين الجديد، قائلة إنها تشعر ببراءة الطفولة منذ اعتناقها الإسلام، وإنها تتعلم كل يوم شيئًا جديدًا، وتبدأ المسير في طريق جديد.

وفي مقابلة مع وكالة "الأناضول"، تطرقت فيه إلى تجربتها بعد اعتناق الإسلام حديثًا في تركيا، شددت مايلز على أهمية الممارسات والتصرفات في التأثير على الأشخاص، مضيفة: "الكتاب ـ القرآن الكريم ـ يعلمنا كل جميل، إلا أن الممارسات يكون صوتها أعلى من الكلمات دوما".


وتابعت متحدثة عن التحول الذي طرأ في حياتها بعد اعتناقها الإسلام: "أشعر ببراءة الطفولة بعد اعتناقي الإسلام، لأني أتعلم كل جديد يوميًا، وأشعر بوجود طريق طويل يجب علي المسير فيه. وآمل أن أتعلم مزيدا ممن يحيطون بي".


وتطرقت إلى وجود آيات في القرآن تحض على المعاملة الحسنة مع الجار، والصديق والأسرة، وأنها لاحظت أن الإنسان التركي يتخلّق بأخلاق القرآن في تصرفاته وممارساته.

وفي ما يتعلق بالمأساة الإنسانية في فلسطين، أشارت مايلز، إلى وجوب تبني الفنانين موقفًا إنسانيًا تجاه المظالم الجارية حول العالم.

وشددت على ضرورة دعم الجميع للمظلومين والمضطهدين، مضيفة: "أنا بصفتي فنانة أشعر بمسؤولية تجاه المظلومين، تتمثل في دعمهم والوقوف بجانبهم. وهذا ما يجب على الجميع فعله".

ولفتت إلى أنها لم تزُر فلسطين قط قبل هذا، معربة عن استعدادها للذهاب إليها "إذا استدعى الأمر ذلك، وإن كانت زيارتي إليها سترسم البسمة في وجوه الناس هناك".

يذكر أن "مايلز" حظيت بشهرة عالمية منذ عملها مع النجم الأمريكي الراحل مايكل جاكسون، ومواطنتهما الراحلة ويتني هيوستن.

اضافة تعليق