الألعاب النارية.. خطر يهدد الأطفال في العيد

الأحد، 02 يونيو 2019 10:49 ص
مع اقتراب العيد



الأعياد من أهم المناسبات التي ينتظرها الأطفال، للتنزه واللعب وشراء الألعاب الجديدة، خاصة الألعاب النارية التي يفرض عليها الأهل حظرًا طوال العام، لكن في الأعياد يكون المال متاح للطفل بسبب كثرة "العيديات النقدية"، وبالتالي يقوم بشراء ما يريد واللعب والتخريب وقد يصل الأمر إلى ضرر جسدي في ظل غياب رقابة الأسرة.


تتطور الألعاب النارية بشكل كبير حيث أصبحت تشكل خطرًا كبيرًا يؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة، لذا يجب على الأهل توخي الحذر، ومراقبة الأبناء، حتى لا يكونوا سببًا في إصابة أنفسهم بأضرار.



ويقدر الأطباء، أن نسبة الإصابات الناتجة من الألعاب النارية تصل لـ40% بين الأطفال دون سن الخامسة عشر، وهو نسبة مرتفعة، لذا يجب على الآباء والأمهات منع أطفالهم من اقتناء مثل هذه الألعاب النارية الخطرة، وتوعيتهم بمدى خطورتها.



وينصح الأطباء بشراء الألعاب المضيئة؛ مثل العصا السحرية متعددة الألوان، لكونها تعطي الأطفال نفس انطباع الألعاب النارية، لكنها أكثر سلامة عليهم.

وإذا قام طفلك بشراء لعبة نارية، فيجب تجنب استخدامها في الأبنية والمنازل ويفضل ألا يرتدي ملابس فضفاضة أثناء اللعب بها.

اضافة تعليق