أم حائرة.. ما بين فستان قصير وزي محتشم للعيد

السبت، 01 يونيو 2019 02:37 م
ما بين فستان قصير وزي محتشم للعيد



ابنتي الصغيرة عمرها 5 سنوات، اشتريت لها زيًا محتشمًا بحجابه للعيد، لكنها لا تريده وظلت تبكي لأنها تريد فستانًا آخر، المشكلة أنه قصير وأنا أحاول أن أعودها على الاحتشام وحب الحجاب من صغرها، فماذا أفعل حتى لا أؤثر سلبًا على نفسيتها؟.

(ه. م)



يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

ابنتك لا تزال صغيرة كما أوضحت، فهي في شن تريد فيها أن تلعب وتفرح وتلبس كما يلبس من هم بعمرها، لا تجبريها على ارتداء الحجاب، اشتري لها فستانًا قصيرًا كما تريد وسرحي شعرها كما تريد، اكويه وضعي الإكسسوارات والتوك واشعريها بالعيد الذي تنتظره.


البنت قبل سن الـ8 سنوات تكون في مرحلة قبل البلوغ، وفي هذا العمر يجب تعليمها تعاليم الدين الوسطي الجميل والحجاب والصلاة والصوم وغيره، دون إجبارها على ارتداء الحجاب وحرمانها من عيش طفولتها، والاستمتاع مثل زميلاتها ممن هم بنفس عمرها.

ارتداء البنت الحجاب والزي الطويل المحتشم منذ الخامسة بدافع التعود ليس من الدين، واعلمي يا عزيزتي أن كل مرحلة لها متطلباتها، وأهم متطلبات عمر ابنتك أن تعيش وتخرج وتلعب وتلبس كالبنات، ومرحلة الاحتشام ستأتي أكيد ولكن بعدما تكبر قليلًا.








اضافة تعليق