هذا العمل يبعدك عن النار سبعين خريفًا

السبت، 01 يونيو 2019 09:46 م
هذا العمل يبعدك عن النار سبعين خريفًا

في شهر رمضان، شهر الخير والبر والإحسان،كثيرًا ما يردد الناس بعض الأحاديث التي ثبت بالتحقيق أنها غير صحيحة.
 وإيمانًا منا بدور الحديث الشريف الذي صح عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم في تشكيل الوعي الصحيح لدى عموم الأمة، فقد أفردنا هذا الباب في حصر الأحاديث التي صحت نسبتها لرسول الله فيما يخص الشهر الكريم...
الحديث الرابع عشر:
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «من صام يومًا في سبيل الله، بعد الله وجهه عن النار سبعين خريفًا» (رواه البخاري ومسلم).
المُتبادر أن المُراد به الصيام في الغزو؛ حيث يجمع الصائم بين عبادة الصيام وعبادة الجهاد في سبيل الله، والصبر على المشقة، ولا يُعارض ذلك ما ورد في الحديث بلفظ: «ليس من البر الصيامُ في السفر» فَلَعَلَّ المُراد به الصوم مع المشقة الشديدة، بحيث يسقط الصائم، ويحتاج إلى مَنْ يخدمه، أو يُظَلِّلُ عليه. والقول الثاني: أن المُراد بسبيل الله: دينه وشرعه، فيكون المعنى: مَنْ صام يومًا في سبيل رضا الله، وطلب ثوابه، فيخرج بذلك مَنْ صام رياءً وسُمعة، أو طلب التَمَدُّح بصيامه، فلا يكون صيامه في سبيل الله؛ حيث أفسده بالإعجاب وبالرياء والسُّمعة. وعلى هذا، فيدخل فيه كُلُّ مَنْ صام في سفر، أو حضر، وكان قصده من الصيام ابتغاء وجه الله، وطلب رضاه.

اضافة تعليق