العشر الأواخر من رمضان بباكستان ..سحور جماعي واعتكاف ..مساجد كاملة العدد

الجمعة، 31 مايو 2019 08:34 م
رمضان في باكستان ..
صلاة المغرب جماعة وسواتر لقراءة القرآن


العشر الأواخر من رمضان في باكستان لها طعم ومذاق هذه ففي هذه الأيام المباركة نجد الرجال يتناولون طعام السحور مُجتمِعين في المساجد القريبة من منازلهم، وقبل وقت السحور يقرأون القرآن الكريم ويتدارسونه فيما بينهم، ويعتكفون في المساجد بأعداد كبيرة تصل إلى عشرات الآلاف في المسجد الواحد،

وغالبا ما تمتلئ المساجد بالمسلمين فيصل عدد المصلين في المساجد الكبيرة والأثرية مثل مسجد “ميمن” إلى عشرين ألف مصل، ومسجد ميمن ينتسب إلى قبيلة بنفس الاسم وهي من القبائل الثرية التي يخرج أهلها موائدهم إلى المسجد لإطعام الأهالي وأبناء السبيل والمسافرين، ومثل مسجد مهابة خان في مدينة بيشاور، ومسجد باد شاهي في مدينة لاهور، ومسجد خان وزير في بيشاور.

المساجد في العشر الأواخر من رمضان كاملة العدد إذ تمتلأ بروادها ليل نهار حيث يتلى القرآن وتلقى الدروس الدينية وتمتد صفوف المصلين إلى خارج المساجد وتغلق لها الطرق وتعطل حركة المرور ويحرص الباكستانيون على أداء صلاة المغرب جماعة في المسجد قبل الإفطار ومن الوجبات الرمضانية المفضلة الارز واللحوم إلى جانب التمر.

وخلال هذه الأيام يبدأ آلاف الباكستانيين في التوافد من أجل الاعتكاف بالمساجد التي امتلأت بسواتر أقاموها من أجل العزلة لقراءة القرآن والعبادة والذكر.

ويصل الأمر ذروته في مساجد كراتشي التي تتجاوز اعداد المعتكفين بحسب إحصاءت رسمية إلي 150 ألف شخص منهم أكثر من ثلاثة آلاف امرأة، ويقطن كراتشي 14 مليون نسمة، ويعود هذا الإقبال الشديد على الاعتكاف وإحياء مظاهر العبادة تحديا للضغوط التي بدأت تمارسها الولايات المتحدة الأمريكية بعد حوادث الحادي عشر من سبتمبر” 2001 علي ومطالبها المستمرة بتعديل الخطاب الديني .
القائمون علي سنة الاعتكاف يطلبون من كل معتكف أن يملأ استمارة خاصة تشتمل على المعلومات الخاصة به ويرفق بها صورة لبطاقته الشخصية، وذلك نظرا للظروف الأمنية غير المستقرة، وهذا الإقبال من الباكستانيين على العبادات في رمضان وفي ظل هذه الظروف غير المستقرة يدل على أن الإسلام أصبح متجذرًا في المجتمع الباكستاني وأن الالتزام بالإسلام أصبح مطلبا جماهيريا.

ترتيبات الاعتكاف في باكستان تختلف من مسجد لأخر ، فتتم الترتيبات للاعتكاف في بعض المساجد من قبل بعض الجمعيات الدينية والمؤسسات الاجتماعية، وتـُرَتـَّب أمور الاعتكاف في بعض المساجد الأخرى من قبل اللجان الشعبية المشرفة على المساجد، وتـُرَتـَّب في بعض المساجد جدولا للدروس والمحاضرات اليومية للمعتكفين وتكون المحاضرات والدروس في الغالب عن الموضوعات الدينية؛ فيستفيد المعتكف في جانب الثقافة الدينية إلى جانب السمو الروحي.



اضافة تعليق