كيف تتعامل مع الامتحانات قبل وبعد مواجهة ورقة الأسئلة؟

الجمعة، 31 مايو 2019 10:32 ص
كيف تتعامل مع الامتحانات قبل وبعد مواجهة ورقة الأسئلة



يعاني أغلب الطلاب خاصة في الثانوية العامة، قبيل امتحانات نهاية العام، من الضغوط والانطباعات السلبية عن صعوبة امتحانات الثانوية العامة، ونسبة الفشل فيها، الأمر الذي يؤثر بالسلب على الطلاب ومدى استيعابهم وتركيزهم في الامتحانات، وتعاملهم مع ورقة الأسئلة وتقديم نموذج الإجابة.

وينصح خبراء الامتحانات ببعض النصائح التي يتغلب بها الطلاب على قلة التركيز والخوف، خاصة مع ضيق الوقت المتاح، إلا أنه يمكنك التغلب على هذه المشكلة من خلال الاعتماد على القراءة بطريقة التصفح والاستخلاص، للإلمام بالمنهج بسرعة أكبر.

 وحذر الخبراء من المنبهات خلال فترة الامتحانات ما يمثل عادة بالنسبة للكثير من الطلاب، إلا أنه يُنصح بالامتناع عن تناول المشروبات المنبهة أو الإقلال منها، لأن مادة الكافيين تزيد من درجة التوتر.

ولمواجهة الضغط النفسي، نصح الخبراء بالابتعاد عن المشاحنات الانفعالية قبل المذاكرة مع أحد أفراد الأسرة أو أي شخص أخر تزيد من الضغط النفسي.

وشددوا على أهمية المذاكرة في أجواء بعيد عن أي توتر، ومن الأفضل ألا تذهب بعدها مباشرة للمذاكرة، بل حاول أن تصرف الطاقة السلبية في ممارسة أي نشاط من الأنشطة التي تفضلها، قبل بدء المذاكرة.

تمارين رياضية

وأكد الخبراء، أهمية ممارسة التمارين الرياضية يساعد في التغلب على توتر الامتحانات ويزيد من النشاط الذهني. إلا أن هناك تمارين بعينها يجب ممارستها لهذا الغرض، منها: الاستلقاء على الظهر وإغماض العينين في مكان مريح ثم التنفس بعمق، مع تركيز الانتباه على فكرة معينة، حتى يسترخي الجسم بشكل كامل.

كيف تحل الامتحان؟

لم يتبق في موسم الامتحانات سوى أهم خطوة في الامتحان وهي التعامل مع الامتحان نفسه، خاصة بعدما انتهت أي فرصة للنظر في الكتاب أو الملزمة، وتبقى فقط طريقة تعاملك مع ورقة الأسئلة وأسلوبك في ورقة الإجابة، حيث تختلف طريقة إجابتك للامتحانات.

وإذا كنت ترغب في التفوق الدراسي  فهناك عدد من النصائح التي يجب عليك الالتزام بها عند الإجابة على الامتحان، نوضح هذه النصائح في السطور التالية.

السؤال

يجب أن تُكرر قراءة السؤال أكثر من مرة قبل البدء في الإجابة، حتى تتمكن من فهمه جيدا، فمن الممكن أن تفهم السؤال بطريقة خاطئة في المرة الأولى، بالتالي ستكون الإجابة خاطئة أيضا. يمكن أن تكتب إجابات إضافية لا يحتاجها السؤال نتيجة التسرع في الإجابة، هو ما يؤدي إلى إهدار وقت كان من الأفضل استغلاله في الإجابة عن الأسئلة الأخرى، لذلك عليك أخذ الوقت الكافي لقراءة نص السؤال.

التنظيم

 احرص على تنظيم ورقة الإجابة بحيث تبدو مرتبة ومنسقة، لكن لا تُضيع وقتا كبيرا في تسطيرها وزخرفتها، يكفي وضع خط أعلى الصفحة، آخر على جانبها وبطول الصفحة، كهامش.

 تجنب «الشطب» قدر الإمكان، من الأفضل أن تكتفي بكتابة كلمة «ملغي» على الأجزاء التي ترغب في حذفها، بدلا من شطبها.

احرص أيضا على كتابة الإجابات بنفس ترتيب الأسئلة، من الأفضل ترقيم الإجابات، خاصة في حالة عدم الالتزام بالترتيب الموجود بورقة الأسئلة، إن كان من الأفضل كتابة كل سؤال بصفحة، فهذا يجعل الصفحة تبدو أكثر تنظيما.

من الأفضل التمهيد للإجابة، بحيث تكتب في البداية المحاور التي ستتناولها إجابتك «عناوين فقط دون شرح»، قسم الإجابة لعناوين رئيسية وأخرى فرعية.

يُنصح بعدم الإكثار من استخدام الأقلام الملونة، استخدم الأسود فقط، لكتابة العناوين الرئيسية مثلا أو الأمثلة.

الأمثلة

إذا كان عليك الالتزام بالمنهج المقرر خلال المرحلة الثانوية، فالأمر يختلف بالجامعة، فعند الإجابة على الامتحانات الجامعية، يجب أن تحرص على تدعيم إجابتك بالأمثلة والنماذج العملية، التي تستقيها من الأحداث أو القراءات الخارجية، حتى وإن لم يُطلب منك ذلك، فهذا يجعلك أكثر تميزا عن غيرك، يعطي المصحح انطباعًا بأنك فاهم ومستوعب جيًدا لما تكتب.

المحاضرة

تتمثل الإجابة النموذجية لمعظم أساتذة الجامعات، خاصة في الكليات النظرية، فى الدمج بين المقرر والمعلومات الإضافية التي يشرحها الدكتور خلال المحاضرة، لذلك احرص على قراءة المحاضرات وحدد فيها الأجزاء الإضافية الغير موجودة بالكتاب حتى يتسنى لك تذكرها وكتابتها خلال الامتحان.

المراجعة

إذا انتهيت من الإجابة على جميع الأسئلة، قبل انتهاء الوقت المخصص، فلا تتسرع بالخروج من اللجنة، فيجب أن تستغل هذا الوقت لمراجعة إجابتك، حتى تتمكن من معرفة الأجزاء الخاطئة ومن ثم تصحيحها، يمكن أن تلاحظ أيضًا أن بعض الإجابات ناقصة وتحتاج لمزيد من الشرح من ثم يمكنك استكمالها.

اضافة تعليق