تفسير مذهل للفارق بين العفو والمغفرة والرحمة .. لا يفوتك

الخميس، 30 مايو 2019 07:58 م
هذا هو الفارق بين العفو والمغفرة
العفو والمغفرة والرحمة كلها خير

  قال شيخ الإسلام ابن تيمية في تفسير قوله تعالى : " وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا " "البقرة: 286" حيث بدأ التفسير معددا مناقبهم ثم خاطب من في مجلسه بالقول : ثم سألوه العفو والمغفرة والرحمة والنصر على الأعداء فإن بهذه الأربعة تتم لهم النعمة المطلقةولا يصفو عيش في الدنيا والآخرة إلا بها، وعليها مدار السعادة والفلاح؛ فالعفو متضمن لإسقاط حقه قِبَلهم ومسامحتهم به .

أما المغفرة فهي وبحسب ابن تيمية متضمنة لوقايتهم شر ذنوبهم وإقباله عليهم ورضاه عنهم؛ بخلاف العفو المجرد؛ فإن العافي قد يعفو ولا يقبل على من عفا عنه ولا يرضى عنه.

فالعفو ترك محض .. والمغفرة إحسان وفضل وجودوالرحمة متضمنة للأمرين مع زيادة الإحسان والعطف والبر فالثلاثة تتضمن النجاة من الشر والفوز بالخير .

اضافة تعليق