كيف تتغلب على "الدوخة" والدوار في رمضان؟!

الثلاثاء، 28 مايو 2019 11:19 م
الدوخه

يشعر البعض في نهار رمضان وخاصة قرب الإفطار في فترة ما بعد العصر بالدوخة والدوار، وذلك يرجع لأسباب كثيرة ومتنوعة كالتالي:

- "الجفاف"،  فقلة شرب المياه، والسوائل، خاصة في الصيف مع حرارته الشديدة، ومع إفراز العرق، يؤدي لعدم وصول ما يكفي من الأكسجين إلى المخ، مما يسبب الدوار، بالإضافة لباقي أعراض الجفاف، مثل العطش، التعب.

- "انخفاض ضغط الدم"، حيث يحدث  انخفاض مستوى تدفق الدم في الجسم، وهو قد يحدث أيضا بسبب العطش، ولو كنت تعاني من ضعف عام.

- "ارتفاع ضغط الدم"، فالتغييرات  المفاجئة في ضغط الدم قد تسبب الدوار سواء كانت انخفاض ضغط الدم، أو ارتفاع الضغط.

- "انخفاض سكر الدم"، وليس من الضروري أن تكون مصابًا بـمرض السكري ليحدث لك، فعدم تناول الطعام، قد يسبب انخفاض معدل السكر في الجسم.

-"نقص الحديد"، فهو من العناصر المهمة، التي يحتاجها جسمك، وقد يسبب نقص الحديد الصداع، والدوار، وقلة التركيز، وقد يؤدي في النهاية، لإصابتك بـالإنيميا، وهي أيضا تسبب الدوار.

والآن، ما الذي يتوجب عليك فعله عندما يحدث لك الدوار أو تشعر بالدوخة؟!

 - استلقي، أو اجلس على الفور، وأغلق عينيك، ولا تحاول المشي بدون مساعدة، ولا تقم حتى يزول الدوار.

- لابد من تحسين نظامك الغذائي، والحصول على ما يكفيك من الفيتامينات والمعادن.

- يجب أن تشمل وجبتي الإفطار والسحور، على كل العناصر التي أنت بحاجة إليها.

-  تناول كمية كافية من المياه والسوائل.

- لابد من التقليل من تناول الكافيين وقت الإفطار والأفضل تجنبه.

- تناول السكريات، فالإفطار على التمر يمد جسمك بالسكريات، وأيضا المشمش المجفف والقراصيا من الحلويات الغنية بالسكر والألياف.

- احرص على تناول المزيد من الخضروات والفاكهة، لتحصل على كفايتك من العناصر الغذائية، والمعادن، و الفيتامينات التي يحتاجها جسمك.

- لابد من الحصول على كفايتك من النوم ليحصل جسدك على ما يحتاجه من راحة.

- إن كنت مريضًا بالسكري أو الضغط، فاحرص على اتباع تعليمات الطبيب لتتجنب حدوث الدوار، أو أي مضاعفات أخرى.

اضافة تعليق