7نصائح لتواجه الخمول والكسل بعد الإفطار في رمضان

الإثنين، 27 مايو 2019 10:00 م
الخمول

تتناول طعام إفطارك بعد يوم صيام مرهق فينتابك شعور كبير بالكسل والرغبة في الإستلقاء وربما النعاس، أو الجلوس دون فعل شيء، وأحيانًا الشعور بالهبوط العام في الجسم والاحساس بالضعف في العضلات،  وربما تحتار كثيرًا في أسباب ذلك، هل هو نمط تغذية غير صحي، أم  يوجد خلل في تنظيم الجهاز الهضمي،  مما يؤدي لشعور مزعج بـعسر الهضم مصحوب بخمول وكسل، أو بسبب نقص تناول الماء والمشروبات في الفترة ما بين الإفطار والسحور، أو بسبب حالة نفسية من توتر أو قلق أو غيره .

على أية حال إليك هذه السلسلة من النصائح للتغلب على ذلك:

1- لابد من البحث عن أسباب الخمول والكسل الذي تشعر به ويمكن ذلك من خلال الاجابة على عدد من الأسئلة مثل :  ما هو حجم وجبة الإفطار التي تتناولها؟ ما هي نسبة الدهون في وجبة الإفطار؟ هل تحصل على كميات كافية من السوائل أثناء الإفطار؟ هل يرتبط الكسل بأيام العمل المرهقة فقط أم كل الأيام؟ هل هناك ضغوط نفسية تمر بها مؤخرًا؟ هل تتناول أي أدوية بعد المغرب مباشرة؟ هل يعتمد إفطارك على الخضروات والكربوهيدرات والبروتين المتوازنين؟

2-   يعتبر انخفاض مستويات السكر في الدم، وانخفاض الضغط من العلامات الجادة، التي تستدعي التأكد منهما عند معاناتك من أعراض الخمول فيما بعد الإفطار.

3- تعديل نمط التغذية، حيث ينقسم  التعديل إلى  تعديلات نمط الوجبات، وتعديلات مكونات الوجبات، وذلك بتجنب الوجبات الدسمة كبيرة الحجم على الإفطار، و مضغ الطعام جيدًا قبل بلعه،وعدم الإفطار أثناء مشاهدة التلفاز،وتقسيم الإفطار لوجبتين صغيرتين يفصل بينهم 3 ساعات،وتناول كميات كافية من السوائل على مدار فترة ما بعد الإفطار، والإكثار من الخضروات الورقية الغنية بالألياف الغذائية.

4- اجراء تعديلات خاصة بمواعيد الأدوية، كأن لا تتناول دواء السكر دون حصولك على إفطارك المعتاد، ومراجعة  طبيبك في مواعيد أدوية الضغط ومدى الحاجة لتعديلها، وعدم  تعويض موعد دواء فاتك في اليوم السابق بتناول الدواء في غير موعده بعد الإفطار مباشرة.

5- إجراء تعديلات خاصة بضبط نسب السكر في الدم، كأن لا تسرف في تناول المشروبات السكرية على الإفطار، أو تناول الأغذية المحتوية على سكريات سريعة التكسير، والاعتماد على الكربوهيدرات المركبة التي تضمن تحرر الجلوكوز منها بشكل متدرج على مدار ساعات ما بعد الإفطار.

6- إجراء تعديلات على نمط الحياة، كالانتظام  على ممارسة رياضة المشي بعد الإفطار بساعتين على الأقل، وعدم الاستسلام للكسل واستغلال الأجواء الاجتماعية لعمل زيارات رمضانية.


7- إجراء تعديلات على مكونات الإفطار، بما يساعدنا على التخلص من شعور الكسل والخمول، مثل تقليل الدهون، وزيادة الخضروات الورقية المحتوية على ألياف غذائية، وكذلك الخضروات الغنية بالسوائل مثل الخس والخيار، والاعتماد على النشويات مثل الأرز كمصدر للكربوهيدرات المركبة التي تمد الجسم بالطاقة، وتقليل المشروبات مرتفعة السكريات خاصة على المعدة الفارغة، وتنويع مصادر البروتين بين اللحوم غير الدهنية والأسماك والبروتين النباتي، وعدم الإسراف في كميات الحلويات خلال فترة ما بعد الإفطار،وتقليل المشروبات المنبهة المحتوية على كافيين،  وشرب كميات كافية من المياه أثناء الإفطار.

اضافة تعليق