5 مواضع غير تقليدية .. تحروا فيها ليلة القدر

الإثنين، 27 مايو 2019 09:40 م
لا تبحثوا عن ليلة القدر في المساجد فقط
لا تبحثوا عن ليلة القدر في المساجد فقط

تحري ليلة القدر غاية يسعي جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها  للوصول إليها سواء عبرعلاماتها الكبري أوالصغري أو بالاقتراب من الله ومدوامة زيارة المساجد وأداء الصلوات في أوقاتها وقيام الليل والدعاء بالادعية التي حث عليها رسول صلي الله عليه وسلم.

النبي صلى الله عليه وسلم قال ” تحروا ليلة القدر فى العشر الأواخر من رمضان ” ، وقال ” التمسوها فى السبع الأواخر من رمضان ” ، ثم أنقصهن لخمسة أيام فقط ، فعن عائشة رضى الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” تحروا ليلة القدر فى الوتر من العشر الأواخر ” وايام الوتر هى ليلة ” 21 ــ 23 ــ 25 ــ 27 ــ 29 ” ثم أنقصهن لثلاثة أيام .

والرسول صلي الله عليه وسلم قال أيضا ” تحروا ليلة القدر فى النصف الأخير من الوتر من العشر الأواخر التمسوها فى التاسعة والسابعة والخامسة ” صحيح البخارى ، إى فى أيام ” 29 ــ 27 ــ 25 ” ثم أنقصها ليوم واحد فقط ، فعن معاوية ابن أبى سفيان أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال ” التمسوها فى الليلة الأخيرة من رمضان ” .

وبعيدا عن تحري ليلة القدر بخمس او ثلاث أيام أو حتي ليلة واحدة فإن عديدا من الفقهاء وأهل العلم نصحوا عموم المسلمين بعدم التماس ليلة القدر فقط في المساجد والدعاء والصلاة وقيام الليل، بل نصحوا بالبحث عنها في أماكن غير تقليدية ومواضع مستحبة عديدة أولها رضا أب ، وأم ، وأخ ، وأخت .

الموضع الثاني كما قال العلماء وأهل السلف تتمثل في صلة رحم ، وإطعام مسكين ، وكسوة فقير .

المواضع لتلمس ليلة القدر تضمنت أيضا تأمين خائف ، ورفع مظلمة ، وكفالة يتيم فضلا عن البحث عنها في الأزقة والحارات الفقيرة ، في بسمة ترسمونها على وجه يتيم .

أهل العلم حثوا المسلمين علي التماس ليلة الفجر في مواضع عديدة قائلين : التمسوها في ضمائركم قبل مساجدكم ، لعلّكم تجدونها مع الحرص علي دعاء حض عليه النبي في الوتر من العشر الأواخر وهو اللهم .. إنك عَفُوّ تحب العفو فاعفُ عنا ..



اضافة تعليق