شهر رمضان نموذج مصغر للحياة.. العبرة بالنهايات

الأحد، 26 مايو 2019 01:38 م
شهر رمضان نموذج مصغر للحياة


لماذا فرض الله علينا الصوم في رمضان؟، لماذا نصوم أكثر من 16 ساعة يوميًا، مع ما في ذلك من مشقة على النفس؟

(س. م)

يجيب الدكتور حاتم صبري، استشاري الطب النفسي:

التواجد في مكان آمن لمدة طويلة من أهم وأقوى أسباب معاناة الإنسان، حيث أن الشخص إذا عاش حياة هادئة مستقرة في قصر كبير، فإنه بعد فترة سيشعر بالمعاناة النفسية.

الله سبحانه وتعالي فرض الصيام لتتغير طقوس الحياة، والخروج من حيز المنطقة الآمنة التي يعيش فيها الإنسان علي مدار العام، فشهر رمضان بمثابة نموذج مصغر للحياة، حيث المعاناة وتحمل الإحباط وفي النهاية المكافأة والجائزة.

على سبيل المثال، يذاكر الطالب لكنه في النهاية يفرح بنجاحه، وتتعب الأم والأب في تربية الأبناء، وفي النهاية يكونون لهما ثمرة فؤادهما وذريتهما الصالحة.

فنحن نعاني من الصيام والجوع والعطش وفي آخر اليوم نفرح بالإفطار، وآخر الشهر بالعيد، فهو خير درس لكل إنسان.

شهر رمضان يعيد الجوانب الروحية التي يفتقدها الإنسان على مدار العام، وهو شهر يعيد الأسرة لمكانها الصحيح، فبفضله يجلس الجميع على امائدة في وقت محدد لتناول الطعام معًا.

وشهر رمضان يساعد كل زوجة على بتقدير قيمة زوجها والعكس، وتقدير كل شيئ متاح ومُفتقد بسبب الصيام.

اضافة تعليق