Advertisements

تعرف على أحكام تفاوت وقت الصوم في البلاد

السبت، 25 مايو 2019 08:56 م
كفارة الصيام 2

من المعلوم أن الصوم يكون نهارا والفطر ليلا، ولم يرد في الشرع تحديد عدد ساعات الصيام، ولا عدد ساعات الإفطار بل ربط ذلك بطلوع الفجر وغروب الشمس {وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل..}، (البقرة: 187) ومن ثم فسواء طال وقت النهار أم قصر فهذا هو الواجب.
لكن هناك بلاد ربما زادت عدد ساعات النهار زيادة كبيرة غير معهودة في بلادنا كأن يكون مثلا ساعات النهار عشرين ساعة في بعض الفصول والعكس بالنسبة لليل في فصول أخرى، وربما تعيش هذه البلاد في نهار دائم ستة أشهر، وفي ليل دائم ستة أشهر أخرى.
والفتوى بالنسبة لأهل البلاد أنه إذا لم يوجد إلا ليل فقط أو نهار فقط في هذه الحالة يقدر وقت الصيام بالنسبة لهم بحسب وقت أقرب البلاد إليهم مما يكون فيها ليل ونهار، لكن إذا كان هناك ليل ونهار ففي هذه الحالة يصومون النهار ويفطرون بالليل بغض النظر عن عدد الساعات، وإذا تعذر الصوم على البعض بسبب زيادة عدد ساعات الصوم خاصة مع العمل ففي هذه الحالة يرخص لهم بالفطر مع القضاء في وقت آخر يمكنهم فيه الصوم؛ وهذا كله تطبيقا لقاعدة الشرع في التيسير ورفع الحرج.

اضافة تعليق