توقف عن جدال الأحمق.. حتى لا تصيبك عدواه

السبت، 25 مايو 2019 01:15 م
لا تجادل الأحمق ولا المتمسك بآرائه



مشكلتي أنني عصبي زيادة عن اللزوم، وتزداد عصبيتي خاصة إذا كان الشخص الذي أتعامل معه متمسك برأيه الخاطئ ولا يقتنع بأخطائه، حينها أتعصب جدًا وهو ما خسرني الكثير للأسف، فكيف لي أن أتغلب على هذه المشكلة؟.

(ح. ك)



يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

أن ترك من يجادلك ومنحه شرف الانتصار عليك في الكلام حتي ولو كان معك كل الحق، من علامات النضوج، فليست من الحكمة أن تجادل الحمقى المتمسكين بأفكارهم.

تمسكك بحقك في الجدال، وخاصة إذا كنت تجادل أحمقًا سيزيد من خسارتك، فبجانب أنك تخسر وقتك ومجهودك، فأنت ستصبح مثله تمامًا وسيأخذك معه نحو القاع.

"أعتقد أن الحق معك وأنني المخطئ"، هذه العبارة لن تنقص من قدرك، وستمنحك راحة نفسية كبيرة بعدها، وهو ما تحتاجه فعليًا، فلا ترهق نفسك دون داعي، ويكفيك أن رأيك هو الصحيح.

 وتذكر دائمًا قول علي بن أبي طالب: "انسحب من أي جدال حتي ولو كنت على حق".

اضافة تعليق