Advertisements

هكذا حال المنافقين في رمضان.. احذر أن تكون منهم

السبت، 25 مايو 2019 11:37 ص
حال المنافقين في رمضان


يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم: «يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلَا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لَا يَرْضَىٰ مِنَ الْقَوْلِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطًا».

هكذا حال المنافقين الغادرين في رمضان وغيره، نسوا أن الله رقيب عليهم في خلواتهم، وهم في غفلتهم غارقون، فالكذب سبيلهم واللف والدوران طريقهم والمكر والاحتيال أداتهم يظهرون بوجهين ويتكلمون بلسانين ويمشون بين الفريقين، تميل قلوبهم إلى الإسلام تارة وإلى الكفر تارة أخرى، قال تعالى: « مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَلَا إِلَى هَؤُلَاءِ».

تراهم ربما يصومون أمام الناس ثم ما يلبثون أن يأكلوا ويشربوا بعيدًا عن عيونهم، إذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا وإذا خلو إلى شياطين الكفر وقادة الفساد ورؤوس الباطل ودعاة الفتنة «قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ * اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ» (البقرة: 15).

لذلك حذر منهم المولى عز وجل من اتباعهم أو السير في خطاهم، مهما اختبأوا لا يستطيعون أن يختفوا عن الناس، فهم مفضوحون، لا يستطيعون أن يخبأوا وجههم الحقيقي طوال الوقت، «الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِنَ اللَّهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ وَإِنْ كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُمْ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ » (النساء: 141).

ومن صفات هؤلاء المنافقين كما وصفهم القرآن أنهم لا يأتون المساجد إلا قليلا: «وَلَا يَأْتُونَ الصَّلَاةَ إِلَّا وَهُمْ كُسَالَى وَلَا يُنْفِقُونَ إِلَّا وَهُمْ كَارِهُونَ».

والله تعالى يقول محذرًا من سلوك مسلك المنافقين: «إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا » (النساء: 142).

يمكرون ويكيدون ويقولون ما لا يفعلون ويتكلمون في وقت الرخاء والسلم بما يشتهون، فإذا جاء وقت العمل وحان موعد الجد والصدق يختفون ويهربون، قال تعالى عنهم: «وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنْكُمْ وَمَا هُمْ مِنْكُمْ وَلَكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ » (التوبة: 56).

ترى عقولهم وفهمهم محدود جدا، يجادلون في الباطل، وإذا أردت أن تفهمهم لن يستمعوا إليك، «وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا » (النساء: 61).

اضافة تعليق