هل كبر السن يبيح الفطر في كل الأحوال؟

السبت، 25 مايو 2019 08:11 م
د. محمد عبد رب النبي

مع قدوم رمضان تكثر الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بأحكام الصيام ومبطلاته وكيفية القضاء وغيرها.. ورغبة في التواصل البناء مع جمهور AMR KHALED.COM يتشرف صالون عمرو خالد تلقي أسئلتكم ليجيب عنها الأستاذ الدكتور محمد عبد رب النبي مستشار الفقه بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية:

الجواب:

الشيخ الكبير الطاعن في السن، والمرأة العجوز إذا كان الصوم يشق عليهما ولا يقدران عليه، فلهما أن يفطرا، وعليهما فدية إطعام مسكين عن كل يوم في أرجح أقوال العلماء، وإن كان السادة المالكية قالوا: لا يجب عليهما شيء، لكن يمكن الجمع بين القولين بأنهما يفديان إن كان عندهما سعة، وإلا فليس عليهما شيء.
غلبة الجوع والعطش بحيث يغلب على الظن هلاكه لو لم يتناول المفطر.    
وهذه الحالة تلحق بالمرض، وهي من الأعذار المبيحة للفطر؛ لعموم قوله تعالى {وما جعل عليكم في الدين من حرج}، (الحج: 78).
ويمكن تصور ذلك في حالة المريض بالسكر مثلا إذا انخفضت عنده نسبة السكر بدرجة كبيرة وإن لم يتدارك نفسه بطعام أو شراب ربما يهلك، وحيث إن الصائم هو الذي يُقَدِّر حالته فعليه أن يستشعر أن صيامه أمانة وهو مسئول عنها يوم القيامة، والله سبحانه وتعالى أعلم بما في الصدور، ويمكنه ادعاء ذلك لمن حوله فيصدقونه لكن ليعلم أن الله عليه رقيب.  

اضافة تعليق