احذر أن تكسر قلب الفقير بهذه الأشياء

الجمعة، 24 مايو 2019 08:32 م
الصدقة

الصدقة لها ثواب عظيم فقد صح عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم أنها برهان أي برهان على إيمان العبد.

وإذا كان للصدقة ثواب فهي في هذه الأيام آكد ففي العشر الاواخر من رمضان كان صلى الله عليه وسلم يجتهد فيها ما لا يجتهد في غيرها.

لكن هناك بعض الأياء قد تذهب ثواب صدقة فاحرص على ان تبتعد عنها.

يقول الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله : 
رأيتُ ابنتي تأخذ قليلاً من الفاصولياء والأرز ، ووضعتها في صينية نحاس ، وأضافت إليها  الباذنجان والخيار و حبات من المشمش ، وهمَّت خارجةً من البيت ! 
فسألتها باستغراب : لمن هذا ؟
فقالت : إنه للحارس ، فقد أمرتني جدتي بذلك .
فقلت لها : أحضري بعض الصحون وضعي كل حاجة في صحن ، ورتبي الصينية ، وأضيفي كأس ماء ومعه الملعقة والسكين ..
ففعلت ذلك ثم ذهبت ، وعند عودتها سألتني : لماذا قلت لي أن أفعل ذلك ؟

فقلت لها : يا بنيتي ، إن الطعام صدقة بالمال ، وأما الترتيب فهو صدقة بالعاطفة 
والأول يملأ البطن ، والثاني يملأ القلب.

أي أن الأول يُشعر الحارس أنه متسول أرسلنا له بقايا الأكل ، أما الثاني يُشعره أنه صديق قريب أو ضيف كريم.
فـهناك فرق كبير بين عطاء المال و عطاء الروح ، وهذا أعظم عند الله وعند الفقير. 

( فليكن إحسانكم ملفوفاً بكرم و محبة ، لا بذلٍّ و مهانة )

اضافة تعليق