هذه فضائل العشر الأواخر من رمضان .. تعرف عليها

الخميس، 23 مايو 2019 05:44 م
العشر الأواخر
العشر الأواخر أفضل أيام العام

الله سبحانه وتعالى أقسم بالليالي العشر الأواخر من شهر رمضان حيثُ قال تعال: "وَلَيَالٍ عَشْرٍ"،وفي ذلك تنبيه لفضل هذه الليالي ذات البركة العظيمة، وفيه حث للمسلمين على اغتنامها في التقرب لله سبحانه وتعالى، حيثُ إنّها أفضل ليالي السنة على الإطلاق، وفي هذه الأيام ليلة القدر، وهي ليلة مباركة حيثُ قال تعالى: "لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ"،

 والعمل في هذه الليلة خيرٌ من العمل في ألف شهر، ورويَ عن الرسول عليه الصلاة والسلام: "َن قام ليلةَ القدر إيمانًا واحتسابًا غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه)،"
 ففي هذه الليلة تعظم الغنائم لمن يقوم الليل، وتغفر خطاياهم وأوزارهم، وفي هذه العشر الأواخر الأجور الكثيرة والخيرات الوفيرة،

 وفي هذه الليلة يُفصل ما في اللوح المحفوظ من أرزاق وآجال وخير وشر للعباد، وفي هذه الليلة أيضاً تنزل الملائكة ومعهم جبريل عليه السلام، وهم لا ينزلون إلا بالخير والبركة وفيها سلام حتّى طلوع الفجر لكثرة السلامة من العقاب والعذاب فيها بسبب ما يقوم به العبد من طاعة لله تعالى، ومن قام هذه الليلة إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن اجتهد فيها أدرك الخير كله.

القرآن الكريم كذلك نزل في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وهذا من أعظم فضائل هذه الأيام، حيثُ إنّ الله أنزل للناس النور المبين الذي أخرجهم من الظلمات إلى النور، ومن الجهل إلى العلم والإيمان والقرآن شفاء ورحمة للمؤمنين وفيه موعظة وشفاء للصدور.

 الصدقة في العشر الأواخر لها فضل كبير كما ورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام في إحياء العشر الأواخر هو إحياؤها بالصلاة والذكر، والصدقة في رمضان أفضل من الصدقة في غيره لكن لا علم من السنة إذا كانت في العشر الأواخر أفضل.

الاعتكاف في العشر الأواخر يبدأ الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان قبل غروب ليلة الواحد والعشرين من رمضان، حيثُ كان الرسول عليه الصلاة والسلام يعتكف في العشر الأواخر، وثبتَ أنّه كان يعتكف الليالي لا الأيام، حيثُ إنّ العشر تمييز لليالي وعليه فمن أراد أن يعتكف في المسجد عليه أن يدخل إليه قبل غروب شمس ليلة الواحد والعشرين.

اضافة تعليق