Advertisements

منها ” الصوم ” .. ثلاثة أعمال لا تدخل الموازين يوم القيامة

الأربعاء، 22 مايو 2019 09:22 م
التردد في قطع نية الصوم
الصوم من بين 3 أعمال لا يحدد أجرها إلا الله عز وجل

رمضان هو شهر الرحمة والمغفرة، أيامه مباركات فيها من النفحات ما يجعلنا نسعى جميعًا خلاله لاغتنام الفرص للتقرب إلى الله عز وجل مت اجل الفوز بعفوه ورضوانه والعتق من النار.

و الصوم يعد من أفضل العبادات لما فيه من تحمل مشقة وصبر على الجوع والعطش وخاصة في أيام الحر الشديد، ولكن الصوم لا يقتصر على الامتناع عن الشرب والاكل فقط،، بل يجب الصوم عن الشهوات والمعاصي وغض البصر وكف اللسان والأيدي والأرجل، فهذا أعظم منازل ودرجات الصوم.

ويكشف قول ” ثلاثة أعمال لا تدخل الموازين يوم القيامة لعظمتها ” أهمية الصوم ومدى عظمته، كالتالي:

1- العفو عن الناس: لم يحدد الأجر
قال الله تعالى:( فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ).

2-الصبر: لم يحدد الأجر
قال تعالى: (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ).

3- الصيام: لم يحدد الأجر
(كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به).

وينادي مُنادٍ يوم البعث: أين الذين أجرهم على الله؟ فـيقبل الصابرون والصائمون والعافون عن الناس.

اضافة تعليق