5 مخاطرقاتلة لتناول الإسبرين .. هذه أبرزها

الأربعاء، 22 مايو 2019 03:09 م
الاسبرين ومخاطر قاتلة
الاسبرين ومخاطر قاتلة


دراسة طبية جديدة أكدت أن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين للوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية يرتبط بزيادة خطر حدوث نزيف في الجمجمة لدى الأشخاص الذين ليس لديهم تاريخ مرضي لتلك الحالات.

تناول الأسبرين بجرعة منخفضة كل يوم كان يوصى به سابقًا للبالغين الأكبرسناً بسبب قدرة الأسبرين المعروفة على منع تكوين الصفائح الدموية للجلطة، خاصة في الأشخاص الذين لديهم رواسب دهنية في شرايينهم.

الدراسة أشارت إلى أن تناول الأسبرين بجرعة منخفضة يوميًا هو - في أحسن الأحوال - مضيعة للمال لكبار السن الأصحاء، وفي أسوأ الأحوال، قد يزيد من خطر النزيف الداخلي والموت المبكر.

في ضوء هذا الدليل، لم يعد الأسبرين يوصى به كإجراء وقائي للبالغين الأكبر سناً الذين لا يعانون من خطر كبير أو مرض قلبي موجود بالفعل، وفقًا للإرشادات المحدثة التي أعلنتها الكلية الأمريكية لأمراض القلب وجمعية القلب الأمريكية في مارس.

الدكتور "روجر بلومنتال" المتخصص في أمراض القلب بجامعة جونز هوبكنز والذي شارك في رئاسة الإرشادات المحدثة: "يجب أن يكون الأطباء انتقائيين للغاية في وصف الأسبرين للأشخاص الذين لا يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية،

الدراسة أكدت أنه من المهم جدًا تحسين عادات أنماط الحياة والتحكم في ضغط الدم والكوليسترول بدلاً من التوصية بالأسبرين. يجب أن يقتصر الأسبرين على الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والمعرضين بشكل أقل لخطر النزف".

مؤلفو الدراسة أكدوا أنه نظرًا لأن نزيف الرأس غالبًا ما يكون كارثيًا وأن فوائد جرعة منخفضة من الأسبرين غير مثبتة جيدًا، يجب على الأطباء توخي الحذر عند وصف هذا الدواء للأشخاص غير المصابين بأعراض مرض قلبي وعائي.


اضافة تعليق