لا تحرم طفلًا من الصلاة بالمسجد.. حتى لا يصاب بعقدة في الكبر

الإثنين، 20 مايو 2019 03:12 م
لا تنهر طفلًا وتحرمه من متعة الصلاة بالصفوف الأولى

 
 
ينتظر المسلمون شهر رمضان الكريم بروحانياته، التي تملئ القلوب بالسكينة والراحة والمحبة، شهر كريم ينزل بسكينته، وينتظره الأطفال والكبار على الرغم مما يعانونه من مشقة الصيام، لكنهم يحبون أجواءه، وينتظرونه من العام للعام، كفرصة للتقرب من الله عز وجل.
 
يسارع الملايين إلى المساجد ليعمروها في الصلوات الخمس في أوقاتها، بجانب صلاة التراويح ذات المذاق الروحاني الرمضاني الخاص، يتسارع الأطفال قبل الكبار لينالوا فضل الصفوف الأولى كما تعلموا من آبائهم.
 
 
لكن هذا الأمر يزعج البعض، فيمنعون الأطفال من متعة الصلاة والاصطفاف بالصفوف الأولى بالقرب من الإمام، ظنًا منهم أنه لا يحق لهؤلاء الأطفال الوقوف وقطع الصفوف.
 
 
وتقول  الدكتور غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية، إنه لا يمكن لأي شخص مهما كان عمره أن ينهر طفلاً عمره 10 سنوات أو 12 سنة، ويحرمه من متعة الصلاة في الصفوف الأولى، فهذا حق للجميع، فلا تكن سببًا نهر طفل يعي جيدًا ويخزن الكثير في عقله.
 

لا تنهر طفلاً خاصة إذا كان قادرًا على التحكم في سلوكياته وتصرفاته، ولا تزعج أحدًا أثناء الصلاة، فكثيرًا ما نجد شباب كبار لا يحبون الصلاة في المساجد، ويكون الأمر بسبب نهرهم في الصغر ومنعهم من الصلاة أو سبهم، وإجبارهم على الخروج من المسجد.

اضافة تعليق