د. علي فؤاد مخيمر: الإعجاز العلمي لغة العصر لمخاطبة غير المسلمين

الأحد، 19 مايو 2019 07:26 م
الدكتور علي فؤاد مخيمر

أكد الدكتور علي فؤاد مخيمر رئيس جمعية الإعجاز العلمي المتجدد أن مجال الإعجاز العلمي في القرآن والسنة واحد من المجالات المهمة جدًا في مخاطبة الآخر وإقناعه بثوابت هذا الدين.

وأضاف في كلمته في الصالون الرمضاني أن مخاطبة غير المسلمين بالآيات والأحاديث لا يصح، لكن لابد من مخاطبتهم بما يفهمون وهم قد تميزوا في العلم فكان لازما أن نتجه إلى العلم وسيلة في الدعوة وهذا من تجديد الخطاب الدين.

وأوضح المنهج العلمي في القرآن الكريم وكيف استخدم في إقناع الإنسان بوجود الله سبحانه وتعالى وفتح به قلوب العلماء في مختلف العلوم من شتى بقاع العالم ليؤمنوا بالقرآن الكريم حيث تبين لهم صحة ما جاء به القرآن من حقائق علمية لم تكن معروفة وقت نزول القرآن الكريم.

وبين كيف أظهر القرآن حقائق لم تكن معروفة للناس من قبل، وقد جاء بها القرآن صريحة ولكن فهمها كان يتطلب التخصص في الطب للوصول إلى فهمها العلمي، منوها لقصة أهل الكهف وبين طريقة حفظ الله لهم طوال الفترة التي لبثوها فيه وكيف أن أشكالهم لم تتغير على خلاف ما اعتقده اليهود قبل نزول القرآن الكريم وغي ذلك الكثير.

اضافة تعليق