بعد نجاح المرحلتين.. "الأورمان" تستعد للمرحلة الثالثة لعلاج السرطان بالصعيد

الأحد، 19 مايو 2019 04:59 م
الأورمان

بعد الانتهاء من تشغيل المرحلة الاولي والثانية، تستعد لافتتاح المرحلة الثالثة وبها اول قسم لعلاج سرطان الاطفال بالمجان بمحافظة الأقصر.

يعد مستشفى علاج السرطان بالصعيد والذي قامت عليه جمعية الأورمان أول وأضخم صرح طبي مجاني في صعيد مصر لعلاج السرطان وسطرت ملحمة كبيرة باستقبالها علي مدار الـ1000 يوماً الماضية حوالي 8996 مريضًا.
وعلي مدار الـ1000 يوماً الماضية برزت نجاحات مستشفي شفاء الأورمان وسطرت قصة نجاح علي الجميع أن يقف أمامه بمزيد من التأمل لكي يأخذون منه الدروس والعبر والتعلم أن العمل الجاد والنزاهة والرحمة والإنسانية فى تقديم الخدمة الطبية يؤدى إلى الوصول إلى أفضل النتائج فى كسب الثقة، والحصول على أعلى معدلات الشفاء، كما يعد نموذجا للمسئولية المجتمعية بمعاييرها العالمية، فصعيد مصر قبل إفتتاح المستشفي كان يعانى أشد المعاناة من تردى الأوضاع الصحية، وتدني الخدمات الطبية فى مجال علاج السرطان، والكثير من أهالي الصعيد فتك بأجسادهم المرض اللعين، وفى أغلب الأحيان كان المريض يضطر للدخول في دوامة عناء ومشقة السفر لأكثر من 12 ساعة إلى العاصمة لإجراء فحص، أو الحصول على جلسة علاج كيميائى، وكان يتأخر فى بعض الحالات فى تشخيص المرض أو عمل الإجراء العلاجى لما يعانيه من مشقة، وما يتكلفه من أعباء مادية قد لا يقدر على تحملها.
ويقول الدكتور هانى حسين مدير عام المستشفي، أن مجلس الإدارة يسعي لأن تصبح بعد إفتتاح المرحلة الثالثة مدينة طبية متكاملة الخدمات، وكذلك الوصول إلى نسب الشفاء 38986 وجاري تقديم المزيد من الخدمات المجانية لكافة مرضي السرطان بمحافظات الصعيد، وتضم المستشفي وحدة علاج اليوم الواحد للعلاج الكيميائي بسعة 100 كرسي وتستوعب حوالي 200 مريض يومياً طوال أيام الأسبوع، وقسم العلاج الإشعاعي المجهز بأحدث الأجهزة التي تتيح تقديم كل أنواع خدمات العلاج الإشعاعي التي يفتقدها الصعيد، وبه جهاز محاكي لتحديد منطقة العلاج بإستخدام الأشعة المقطعية، وغرفة القوالب لصناعة الأقنعة، وجهاز التخطيط ثلاثي الأبعاد، والعلاج الإشعاعي عن قرب، وجهاز المعجل الخطي للعلاج بالأشعة الخارجية.
ويؤكد الدكتور هانى حسين مدير عام المستشفي، أنه يجري حالياً العمل في مقر المرحلة الثالثة التي من المقرر أن تضم مبني متكامل مقام على مساحة 28 ألف متر مربع ويتكون من 4 طوابق، ومن المقرر أن تضم قسم خاص لعلاج أورام الأطفال، وقسم خاص للطوارئ لمرضي أورام الصعيد ملحق به قسم داخلي وقسم أشعة تشخيصية، وعيادات خارجية متخصصة وزيادة لعدد أسرة المرضي، وقسم للعلاج الطبيعي ومعهد للتمريض، ومركز لتدريب الفنيين والعاملين وقاعة محاضرات، ومركز للأبحاث الخاصة بالأورام السرطانية وتسجيل الحالات السرطان ودراستها، وقسم أشعة يشمل رنين مغناطيسى، وأشعة مقطعية وأشعة ديجيتال وأجهزة تصوير بالموجات الصوتية، فضلا عن توفير أول جهاز من نوعه لقياس هشاشة العظام لمرضى السرطان، وعيادات متخصصة فى أمراض القلب والأسنان والرمد ورسم المخ، ورسم العضلات، لتقديم خدمات طبية علاجية متكاملة لمرضى السرطان بالصعيد.

اضافة تعليق