11 رمضان.. زواج النبي من أم المؤمنين زينب بنت خزيمة ..و"ثقيف" تدخل الإسلام

الجمعة، 17 مايو 2019 12:33 ص
رسول الله صلي الله عليه وسلم

في يوم 11 رمضان من العام الثالث للهجرة، تزوج النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – من أم المؤمنين السيدة "زيب بنت خزيمة" الملقبة بـ "أم المساكين" كان مشهور عنها الكرم والعطف على الفقراء والمساكين في الجاهلية وبعد إسلامها، هي أرملة القرشي "عبيدة بن الحارث بن المطلب" من المهاجرين الأولين، كان قد استشهد – رضي الله عنه - في غزوة بدر، فتزوجها النبي – عليه الصلاة والسلام - في رمضان في السنة الثالثة من الهجرة، ولم تلبث في بيت النبي فترة طويلة حيث ظلت شهرين أو ثلاثة أشهر، وفي بعض الروايات ثمانية أشهر ثم ماتت، ودُفنت في البقيع وكانت أول من دُفن فيه من أمهات المؤمنين.

وفي مثل هذا اليوم (11 رمضان) من العام التاسع من الهجرة، قدم وفد من ثقيف إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – ليعلنوا إسلامهم، حيث كان الصحابي المشهور "عروة بن مسعود" – زعيم ثقيف في زمانه – قد جاء إلى النبي من قبل معلنا إسلامه، ثم أستأذن الرسول في الرجوع إلى قومه ليدعوهم إلى الإسلام، وعندما ذهب إليهم يدعوهم رموه بالنبل فقتلوه ثم ندموا، وبعدها خرج وفد مؤلفا من ستة من كبار بني مالك والأحلاف، وذهبوا إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ليعلنوا إسلامهم.

اضافة تعليق