حكم الإنزال دون جماع خلال الصيام

الخميس، 16 مايو 2019 09:14 م
حكم الانزال

أثناء الصيام اتكأت أنا وزوجتي على الفراش، ولم يكن هناك جماع، ثم خرج منيّ دون جماع.. فهل فسد الصيام وما الحكم في هذه الحالة؟

الجواب

قالت لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب": إن كنت تقصد بالاتكاء مع الزوجة المداعبة، أو الضم، والتقبيل؛ فإن خروج المنيّ بسبب ذلك مفسد للصوم، فمن داعب زوجته في نهار رمضان بيده أو قبلها ونحو ذلك فأمنيا أو أحدهما بطل صوم من أمنى منهما. قال الإمام النووي:( إذا قبل أو باشر فيما دون الفرج بذكره أو لمس بشرة امرأة بيده أو غيرها، فإن أنزل المني بطل صومه وإلا فلا، ونقل صاحب الحاوي وغيره الإجماع على بطلان صوم من قبل أو باشر دون الفرج فأنزل.
وقال الكاساني في بدائع الصنائع: (ولو جامع امرأته فيما دون الفرج فأنزل أو باشرها أو قبلها أو لمسها بشهوة فأنزل يفسد صومه وعليه القضاء ولا كفارة عليه، وكذا إذا فعل ذلك فأنزلت المرأة لوجود الجماع من حيث المعنى وهو قضاء الشهوة بفعله وهو المس).
ولذلك عليك التوبة إلى الله تعالى، وقضاء صيام اليوم الذي حصل فيه ذلك، ولا كفارة عليك عند الجمهور، وذهب المالكية إلى وجوب الكفارة مع القضاء.

اضافة تعليق