Advertisements

هذه ساعة العتق من النار في رمضان .. ترقبها

الخميس، 16 مايو 2019 08:17 م
002
أوقات ذهبية في رمضان لا تضيعها

من أفضل هدايا رمضان قول النبي صلى الله عليه وسلم : إن لله تعالى عتقاء في كل يوم وليلةهذا الهدي النبوي يؤكدا أن لكل مسلم في كل ليلة من ليالي رمضان فرصة ذهبية للعتق من النار ، فضلا عن دعوة مستجابة،  

لا شك أن هذه المنحة تعد أعظم مشروع يعمل المسلم علي تحقيقه والفوز به في رمضان كونه لن يجد أفضل من أن يعتقه المولى عز وجل من النار في هذا الشهر العظيم ويكتب له الفكاك من النار، فيصبح من أهل الجنة .

ولكن السؤال الأهم هنا والسرالعظيم يتمثل في متى يكون العتق من النار في كل يوم من رمضان وهل هناك ساعة بعينها يمنح الله عباده هذه الفرصة للإفلات من نار جهنم ودخول جنة عرضها السماوات والأرض.

الجواب يحمله إليك حديث نبوي شريف رواه سيدنا جابر الأنصاري عن النبي إذ يقول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ِإنَّ لِلَّهِ عِنْدَ كُلِّ فِطْرٍ عُتَقَاءَ، وَذَلِكَ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ ..

إذن فمن المهم التأكيد علي أن وقت الإفطار هو وقت العتق من النار إذ تكون النفس عند الإفطار منكسرة لله عز وجل خاضعة له، حينها يرفع المؤمن يده إلى الله عز وجل ويسأل المولى عز وجل أن يعتق رقبته من النار.

نعم ومنح وقت الإفطار لا تقف عند هذا الحد فعن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : من فطّر صائمًا كان له مثل أجره، غير أنَّه لا ينقص من أجر الصائم شيء ..

فهل رأيتم أحبابنا كيف أن هذا الوقت، وقت الفطور، عظيم الفائدة والثواب؟! وقت العتق من النار، وقت تحصيل الثواب، وقت الدعوات المستجابات بإذن الله ومن فيجب علينا تلمس هذا الوقت والإكثار من الطاعات فيه عسي الله أن يجعلنا من عتقائه من النار .

اضافة تعليق