مع والديك.. صم عن العصبية كما تصوم عن الطعام والشراب

الخميس، 16 مايو 2019 12:50 م
مع-والديك


أمي تعصبني جدًا، وهو ما يسبب الكثير من المشاكل بيننا خاصة في شهر رمضان، فهي لا تسمع كلامي، كلما أطلب منها طلبًا لا تنفذه، فإذا طلبت منها نوعًا معينًا من الطعام لا تعده لي، وأظن أنها تتعمد طهي أصناف لا أحبها حتى تضايقني، ولكن بعد كل ذلك، أنزعج من عصبيتي عليها، ولكنها فعلًا تعصبني جدًا؟.

(م. م)


تجيب الدكتورة وسام عزت الاستشارية النفسية والاجتماعية:


"فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا"، هذا في الطبيعي، لا يمكنك أن ترفع صوتك على والدتك وتنهرها، فما بالك بأيام مباركة كشهر رمضان الكريم، استغل هذا الشهر وتقرب من والدتك وحاول أن تتحكم في نفسك، صم عن العصبية كما تصوم عن الطعام والشراب.
 
من الضروري أن يتعامل الابن مع والديه معاملة حسنة، وألا يملي عليهما الأوامر ويجبرهما على سماع كلامه وتنفيذه، وتذكر نفسك في الصغر كم مرة تحملت فيها والدتك عدم قدرتك على تناول الطعام بصورة صحيحة، ومحاولاتها لتعليمك المشي والكلام، كم عانت معك وسهرت على راحتك وتمريضك حتى تشفى، فلا تنس أنهما هما من ربياك صغيرًا.

ويجب بمعاملة الأمهات والآباء بحب ولين، وتجنب معاملتهما بعنف وعصبية أو رفع الصوت عليهما حتي لا تشعرهم بمدى عجزهما وعدم قدرتهما على مجاراتك ومجاراة عصبيتك وانفعالك.


 

 

 

 

 

اضافة تعليق