رمضان في موريتانيا "يحلقون شعر الصبيان".. وفي باكستان"حرب البيض المسلوق"!

الأربعاء، 15 مايو 2019 11:30 م
5255906-993947482


يصوم المسلمون في كل العالم من مختلف الجنسيات بالشكل نفسه إلا أنهم يختلفون في طبيعة الاحتفال بالشهر الفضيل بحسب تتنوع الثقافات والموروثات الشعبية التي تميز كل شعب عن الآخر، وفيما يلي رصد لأغربها:

- في موريتانيا
قبيل حلول شهر رمضان يقوم الأهالي بحلاقة شعر رأس الصبيان لكي يبدأ الشعر بالنمو مع بداية شهر الصوم ويسمونه "زغب رمضان".


- في تركيا
يقوم الزوج بإهداء زوجته خطابًا يجدد لها فيه ولاءه وحبه الشديد وتأكيده على أنه سيظل طوال عمره أمينًا عليها،  وعلى بيته وأولاده، ويعتذر لها عن أية مبادرات سيئة صدرت منه تجاهها، ثم تقوم الزوجة بإهدائه سوارًا فضيًا معبرة به عن محبتها له، بالإضافة إلى عادة وضع خاتم من الفضة داخل إحدى كرات الكفتة ويكون الخاتم من نصيب من يكتشفه خلال مائدة الإفطار.

في السودان
تقوم ربات البيوت بتجديد كل أواني المطبخ، احتفالًا وابتهاجًا بقدوم رمضان، وما أن يتم الإعلان عن بدء شهر الصوم، حتى تُضاء المصابيح الملونة على المآذن والأسوار، وتظل الأضواء الخاصة مشتعلة طوال ليالي رمضان.

في نيجيريا
تتجمع الأطعمة من البيوت وقت الإفطار، ويتم تقسيم الموائد إلى قسمين أحدهما للنساء والآخر للرجال، ويتم استضافة الفقراء على هذه الموائد، ولا تفطر أسرة بمفردها.

- في الهند
يحرص الهنود بمجرد قدوم رمضان على ارتداء " الطاقية"، وتوزيع الحلوى والمرطبات على المصلين بعد الانتهاء من صلاة التراويح .

- في اندونيسيا
تقرع الطبول التقليدية المعروفة باسم "البدوق"، بمجرد الاعلان عن بدأ شهر رمضان، كما تقرع هذه الطبول الضخمة قبيل أذان المغرب مباشرة إيذانًا بحلول موعد الإفطار، كما اعتاد المسلمون في إندونيسيا خلال شهر رمضان على الـ "تدارس" وهو فتح المساجد طوال الليل لتلاوة القرآن الكريم.

- في باكستان
تشهد مدينة بيشاور تشهد المدينة عادة أخرى هي مسابقة حرب "البيض المسلوق" التي لابد أن تقام على مدار شهر رمضان، وتبدأ هذه اللعبة في المساء وتنتهي عند موعد السحور، وتعتمد قوانينها على إمساك أحد المتسابقين الشباب ببيضة مسلوقة، ويضرب بها الأخرى التي في يد خصمه بهدف كسرها، حتى يتأهل للمرحلة التالية.




اضافة تعليق