تمنى "الفاروق عمر" أن يكون مكانه.. لهذا السبب

الجمعة، 10 مايو 2019 10:51 ص
تمنى الفاروق عمر أن يكون مكانه.. تعرف على السبب


كان الفاروق عمر يحب الرجال ويعرف معادنهم، ومن أكثر الأشخاص الذي كان يحبّهم، الصحابي الجليل "أبو عبيدة بن الجراح". وقد كان يقول لمجلسه تمنوا، فكان كل واحد يقول ما يتمني أما عمر فكان يقول: «أما أنا فأتمنّي بيتًا مملوءًا ًرجالا كأبي عبيدة».


أبوعبيدة بن الجراح هو عامر بن عبد الله بن الجراح يلتقي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في النسب في فهر بن مالك.

كان أول من أسلم بعد هؤلاء النفر الذين دعاهم أبو بكر رضي الله عنه إلى الإسلام فأجابوه وهم: عثمان والزبير وطلحة وعبد الرحمن وسعد وأبو عبيدة بن الجراح، واسمه عامر بن عبد الله بن الجراح رضي الله عنهم.

وعن أنس رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «لكل أمة أمين، وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح».

وعن حذيفة رضي الله عنه، قال: جاء العاقب والسيد صاحبا نجران إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالا: ابعث معنا أمينا حق أمين.

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لأبعثن معكم رجلا أمينا حق أمين» ، فاستشرف لها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: «قم يا أبا عبيدة» .

وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، قال: ما تعرضت للإمارة قط، ولا أحببتها لبشر غير أن ناسًا من أهل نجران أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاشتكوا إليه عاملهم، فقال: «لأبعثن إليكم الأمين»، قال عمر: فكنت أتطاول رجاء أن يبعثني، فبعث أبا عبيدة.

وروي أن أبا بكر رضي الله عنه، قال لأبي عبيدة: هلم أبايعك فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: «إنك أمين هذه الأمة» ، فقال أبو عبيدة: ما كنت لأفعل، أصلي بين يدي رجل أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأمنا حتى قبض.

وكان أبو عبيدة رضي الله عنه أثرم، وقيل كان من أحسن الناس هتما وقعت ثنيتاه مع الحلقة التي استخرجها من وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان دخل في وجنته حلقتان من حلق المغفر يوم أحد، فاستخرجها أبو عبيدة فوقعت ثنيتاه. قيل: كان رجلا نحيفا خفيف اللحية.

وقد جعل والد أبي عبيدة يتصدى لأبي عبيدة يوم بدر فجعل أبو عبيدة يحيد عنه فلما أكثر قصده أبو عبيدة، فقتله، فأنزل الله فيه هذه الآية حين قتل أباه «لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله».

مات أبو عبيدة بن الجراح في طاعون عَمَواس بالشام سنة ثماني عشرة، بالأردن وصلى عليه معاذ بن جبل رضي الله عنهما.

اضافة تعليق