13 تصرفا لا تفسد الصيام .. ثانيها مثير .. تعرف عليها

الثلاثاء، 07 مايو 2019 04:18 م
01-brushing-teeth-head-not-long-enough
سلوكيات لا تفسد الصيام

ثلاثة عشر تصرفا لا يفطر معها الصائم حتي لو خالف شروط الصوم كأن دخل أحد موجبات الفطور إلي جوفه أو أكل ناسيا أوقبل زوجته في نهار الصيام  وأمور أخري سنعرضها بالتفصيل في السطور التالية .

أول هذه الأشياء التي لا يكون معها الصائم مفطرا هو الإتيان بشيء من المفطرات ناسياإذا  روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا نسي فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه.

لعل ثاني هذه التصرفات وأكثرها إثارة هي القُبلة، فإن أمن على نفسه فهي جائزة، وإن لم يأمن فهي مكروهة وهو ما دلل عليه حديث البخاري  روى البخاري عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم: يقبل ويباشر وهو صائم، وكان أملككم لمآربه.

وفي هذا السياق كذلك روي أبي داود عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن المباشرة للصائم فرخص له وسأله آخر فنهاه فإذا الذي رخص له شيخ والذي نهاه شاب.

أما ثالث الأمور التي لا يفطر معها الصائم فهي القيء عن غير عمد، والاحتلام، والحجامة. روى أبو داود عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لا يفطر من قاء ولا من احتلم ولا من احتجم" 

علي نفس الصعيد يدخل الاكتحال ضمن هذه الأمور فقد روى أبو داود عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال: كان يكتحل وهو صائم.

ولا يغيب عنا في هذا المقام -دخول وخروج ما لا يبقى في الجوف إلا أن يكون مبلولا بماء أو غيره، كدخول آلة طبية لا دواء عليها. لانعدام الفطر صورة ومعنى.
وكذلك لا يؤثر دخول ما لا يحترز عنه كالغبار والحشرات الطائرة في الجو لدفع الحرج والمشقة مادامم قد جاء بشكل عارض  فإن كان عمدا أفطر كالتدخين.

وليس بعيدا عن هذا "أكل ما بين الأسنان" من بقايا الطعام إن كان قليلا لا يذكر، ولم يخرجه من فمه، فإن كان كثيرا أو أخرجه ثم أكله أفطر.

نفس الأمر يتكررمع عودة القيء إلى الجوف إذا كان أقل من ملء الفم ودون قصد الصائم وكذلك القطرة في العين لأن منفذهما إلى الجوف غير مفتوح.

خلال الصيام قد تجبر سيدة المنزل علي تذوق ما تقوم به من طعام وشراب مادام هذا يحدث عن طريق الفم إذا لم يبلغ الجوف.

الأم تبدو حاضرة كذلك في هذا السياق فمضغها الطعام لطفلها لا يبطل صومها ، فإن وجدت من يمضغه له كره لها أن تقوم هي بذلك.

الأمر نفسه يتكرر مع مضغ العلك أو اللبان كم يطلق عليه مادام لا يصل الجوف منه شيء، ويكره دفعا للتهمة-المضمضة والسواك.

اضافة تعليق