Advertisements

ما حكم تقبيل الزوجة في نهار رمضان؟

الثلاثاء، 07 مايو 2019 12:32 م
ما حكم تقبيل الزوجة في الصيام


أكد الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية سابقًا، أن تقبيل الزوجة بقصد اللذة مكروهٌ للصائم عند جمهور الفقهاء؛ لِمَا قد يجر إليه من فساد الصوم، "وتكون القبلة حرامًا إن غلب على ظنه أنه يُنْزِل بها". 

غير أنه شدد على أنه لا يكرَه التقبيل في نهار رمضان إن كان بغير قصد اللذة؛ وكقصد الرحمة أو الوداع، إلا إن كان الصائم لا يملك نفسه، فإن ملك نفسه فلا حرج عليه.

واستند في ذلك إلى حديث السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: "كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ يُقَبِّلُ وَهُوَ صَائِمٌ، وَيُبَاشِرُ وَهُوَ صَائِمٌ، وَلَكِنَّهُ أَمْلَكُكُمْ لِأَرَبِهِ" متفق عليه.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه: "أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وآله وسلم عَنِ الْمُبَاشَرَةِ لِلصَّائِمِ، فَرَخَّصَ لَهُ، وَأَتَاهُ آخَرُ فَسَأَلَهُ، فَنَهَاه. فَإِذَا الَّذِي رَخَّصَ لَهُ شَيْخٌ وَالَّذِي نَهَاهُ شَابٌّ" رواه أبو داود.

اضافة تعليق