الناس في الخير أربعة أقسام.. فز ولو بواحدة منها

الإثنين، 06 مايو 2019 10:53 ص
مكارم في رمضان.. فز ولو بواحدة


ما أجمل فضائل الأعمال ومكارم الأخلاق، ويزداد جمالها في الأزمان والأماكن الشريفة، فما أجمل أن نتحلى بها في شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار، لأن الطاعات تضاعف فيها، وأبواب الرحمة مفتوحة والأنفس مقبلة على الله، والسعيد من وفقه الله، فاعمل بواحدة من مكارم الأخلاق لعل يكون فيها فلاحك.

- الناس في الخير أربعة أقسام: منهم من يفعله ابتداء، ومنهم من يفعله اقتداء، ومنهم من يتركه حرمانا، ومنهم من يتركه استحسانا.. فمن فعله ابتداء فهو كريم، ومن فعله اقتداء فهو حكيم، ومن تركه حرمانا فهو شقي، ومن تركه استحسانا فهو دني.

- من ساء خلقه ضاق رزقه.. ومن صدق في مقاله زاد في جماله، ومن هان عليه المال توجهت إليه الآمال.

- من جاد بماله جل، ومن جاد بعرضه ذل.

- خير المال ما أخذ من الحلال، وصرف في النوال، وشر المال ما أخذ من الحرام، وصرف في الآثام.

- أفضل المعروف إغاثة الملهوف.

- من تمام المروءة أن تنسى الحق لك، وتذكر الحق عليك، وتستكبر الإساءة منك، وتستصغرها من غيرك.

- جود الرجل يحببه إلى أصدقائه، وبخله يبغضه إلى أخلائه.

- كل امرىء يعرف بقوله، ويوصف بفعله.. فقل سديدًا وافعل حميدًا.

- من عرف شأنه وحفظ لسانه وأعرض عما لا يعنيه وكف عن عرض أخيه دامت سلامته، وقلت ندامته.

- كن صموتًا وصدوقًا، فالصمت حرز، والصدق عز.

- خير النوال ما وصل قبل السؤال.. وأولى الناس بالنوال أزهدهم في السؤال.

- من حسن صفاؤه وجب اصطفاؤه .. من غاظك بقبيح الشتم منه فغظه بحسن الحلم عنه.

- إذا اصطنعت المعروف فاستره، وإذا اصطنع إليك فانشره.

-من جاور الكرام أمن من الإعدام.. ومن طاب أصله زكا فرعه.

- من أنكر الصنيعة استوجب القطيعة.. ومن منَّ بمعروفه سقط شكره، ومن أعجب بعمله حبط أجره.

- من سالم سلم، ومن قدم الخير غنم، ومن لزم الرقاد عدم المراد.. ومن دام كسله خاب أمله.

 - أظهر الناس نفاقًا من أمر بالطاعة، ولم يأتمر بها، ونهى عن المعصية، ولم ينته عنها.

الفضيلة بكثرة الآداب لا بفراهة الدواب- من زادت شهوته نقصت مروءته.

- من عرف بشيء نسب إليه.. ومن اعتاد شيئًا حرص عليه.

-من أخر الأكل لذ طعامه، ومن أخر النوم طاب منامه.

-مقاساة الفقر هي الموت الأحمر، ومسألة الناس هي العار الأكبر.

اضافة تعليق