الصيام يعلمنا الإيثار والبذل والشعور بحال الجوعى والفقراء

الأحد، 05 مايو 2019 04:50 م
الشعور بالآخرين
مدرسة الصيام تعلمنا البذل والكرم والشعور بحال الجوعى والفقراء

 سئل بعض السلف: لم شرع الصيام؟ قال: ليذوق الغني طعم الجوع، فلا ينسى الجائع، وهذا من بعض حكم الصوم وفوائده. وكان كثير من السلف يواسون من إفطارهم أو يؤثرون به ويطوون، كان ابن عمر يصوم ولا يفطر إلا مع المساكين، فإذا منعه أهله عنهم لم يتعش تلك الليلة، وكان إذا جاءه سائل وهو على طعامه أخذ نصيبه من الطعام وقام فأعطاه السائل فيرجع وقد أكل أهله ما بقي في الجفنة، فيصبح صائماً ولم يأكل شيئاً.
واشتهى بعض الصالحين من السلف طعاماً، وكان صائماً فوضع بين يديه عند فطوره، فسمع سائلاً يقول: من يقرض الملي الوفي الغني؟ فقال: عبده المعدم من الحسنات، فقام فأخذ الصحفة، فخرج بها إليه وبات طاوياً، وجاء سائل إلى الإمام أحمد رحمه الله فدفع إليه رغيفين كان يعدهما لفطره، ثم طوى وأصبح صائماً.
وكان الحسن البصري رحمه الله يطعم إخوانه وهو صائم تطوعاً، ويجلس يراوحهم وهم يأكلون، وكان ابن المبارك يطعم إخوانه في السفر الألوان من الحلوى وغيرها وهو صائم.. سلام الله على تلك الأنفس الربانية رحمة الله على تلك اللآلئ الوضيئة لم يبق إلا أخبار وآثار.. كم بين من يمنع الحق الواجب عليه وبين أهل الإيثار، فلعلي وإياك أن نترك خبرًا مع القوم فيلحقنا الله في صفوفهم. 


اضافة تعليق