يطلب مني الزواج بشرط أن أعيش مع أهله.. هل أوافق؟

الجمعة، 03 مايو 2019 08:30 م
هل تجرؤ علي الزواج من مطلقة أو أرملة

كثيرا ما يحدث يلجأ الشاب للزواج وليس عنده منزل مستقل لظروف ترجع في الأساس له وإمكانياته أو ترجع لمحاولته رعاية أمه المريضة أو غير ذلك.فهل لو اشترط عليها قبل الزواج أن تعيش مع أهله وأمه في بيت واحد.. توافق أم تشترط أن يعد لها منزلا مستقلا؟

الجواب:
إن وافقت على هذا الشرط، فلا حرج عليك في ذلك، ولكن لا ننصحك بالتعجل بالموافقة على الزواج قبل الاستشارة، والاستخارة، فتسألين عن دِين هذا الرجل وخلقه؛ لأن هذا هو الأهم، روى الترمذي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا خطب إليكم من ترضون دينه، وخلقه، فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض، وفساد عريض. والرجل المستقيم إن أحب المرأة أكرمها، وإن أبغضها لم يظلمها.

وتنصح لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" الفتاة أن تستخير ربها؛ لأنها لا تدري بواطن الأمور، ولا عواقبها،قائلة: فوّضي أمرك إلى الله بالاستخارة؛ ليختار لك الأصلح، وتنوه إلى أنه مهما أمكن الزوج إسكان زوجته في سكن مستقل عن أهله، كان أولى وأفضل، فذلك أبقى للألفة بينهم، وأصفى للود، فكثيرًا ما تحصل المشاكل، وتوجد البغضاء بسكناها معهم.

اضافة تعليق