آداب المسجد .. احرص عليها لتحصل على السكينة والثواب

الأربعاء، 01 مايو 2019 10:02 م
مخالفة الطريق للذهاب إلى المسجد في العيد
يجب أن يحرص المسلم على آداب المسجد

للذهاب إلى المسجد ودخوله وانتظار الصلاة فيه آداب ذكرها أهل العلم في كتبهم مستوحاةٌ من القرآن الكريم وسنة النبي -صلى الله عليه وسلم- وهي مشتملةٌ على عددٍ من الآداب والتعليمات المستحب فعلها لكل من قصد المسجد وخرج منه عملاً بقول الله عز وجل "ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب"، ومنها:
عدم التوجه الشخص الذي أكل الثوم أو البصل للمسجد، فالثوم والبصل لهما رائحة تسبب الإزعاج للمصلين، وهذه الرائحة لا تزول باستخدام معجون الأسنان كونها تنبعث من المعدة وليس من الفم، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "من أكل ثومًا أو بصلًا فليعتزلنا أو ليعتزل مسجدنا وليقعد في بيته".
المشي إلى الصلاة بسكينةٍ وخشوعٍ حيث إن قدوم الشخص إلى الصلاة وهو يشعر بالاطمئنان في مشيه وخاشع هذا يساعده على الخشوع في صلاته، أما إذا قدم الشخص إلى الصلاة وهو في سرعة وعجلة فإن ذلك يؤدي إلى تشتت ذهنه أثناء الصلاة قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون، تمشون وعليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا".
أداء صلاة تحية المسجد عند دخوله للصلاة أو لغيرها، وهي ركعتان قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "إذا دخَل أحدُكمُ المسجدَ فليركَعْ ركعتَينِ قبلَ أن يجلِسَ".
ارتداء الملابس الحسنة والساترة للعورة قال تعالى:{يَابَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ}.
الجلوس في المسجد بهدف انتظار الصلاة. دخول المسجد بالرجل اليمنى والخروج منه بالرجل اليسرى اقتداءً بالنبي -صلى الله عليه وسلم-، حيث إن اليد اليمنى والقدم اليمنى في الشرع تُستخدم عند مباشرة الأشياء الكريمة والفاضلة.

اضافة تعليق