تعرف على أفضل هدية تقدمها للآخرين في رمضان

محمد جمال حليم الثلاثاء، 30 أبريل 2019 06:20 م
هدية رمضان

ها قد حلت نسائم شهر رمضان، وأقبلت رياح المغفرة، فكما ورد في الحديث الذي صححه الألباني: "إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى لَيُمْهِلُ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ كُلَّ لَيْلَةٍ حَتَّى إِذَا ذَهَبَ ثُلُثُ اللَّيْلِ الأَوَّلُ هَبَطَ إِلَى السَّمَاءِ ثُمّ قَالَ هَلْ مِنْ سَائِلٍ يُعْطَى هَلْ مِنْ مُسْتَغْفِرٍ يُغْفَرُ لَهُ هَلْ مِنْ تَائِبٍ يُتَابُ عَلَيْهِ)..فما أحوجنا لرحمة الله وغفرانه.
فإذا كان الله تعالى يدعونا ليغفر لنا وهو الغني عنا فما أحوجنا لن نتراحم ونتغافر ويسامح بعضنا بعضا في هذه الأيام الطيبة وألا نختلف فتختلف قلوبنا.
إن التسامح والتراحم والتغافر هي أفضل هدية تقدمها للآخرين في شهر الرحمة والمغفرة (شهر رمضان)، وبها تستجلب رضا الله وتطلب رضوانه وتنال رحمته، أما التنازع والتخاصم والتشاحن فهو سبيل  تأخير النصر وتأخر الثواب؛ فعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين ويوم الخميس، فيغفر الله لكل عبد لا يشرك بالله شيئا إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء، فيقال أنظروا هذين حتى يصطلحا، أنظروا هذين حتى يصطلحا، أنظروا هذين حتى يصطلحا. رواه مسلم.

اضافة تعليق