بالصور.. مأساة "شهيدات الخبز" تصبغ مواقع التواصل بالحزن في تونس

الإثنين، 29 أبريل 2019 08:50 م
فاجعة  تونس
فاجعة الفلاحات الكادحات أصابت رواد مواقع التواصل بالحزن الشديد

فاجعة جديدة استيقظت عليها مدينة سيدي بوزيد التونسية، وضحاياها نساء كادحات يعملن في الحقول أملا في توفير لقمة عيش لأطفالهن، لكن الموت كان أقرب إليهن، وأسفر الحادث المأساوي  الذي وقع أول أمس عن وفاة أكثر من 7 عاملات بالزراعة وإصابة 19 آخرين أغلبهن من قرية واحدة.
الفاجعة هزت مواقع التواصل الاجتماعي في تونس، وخيم الحزن الشديد على تغريدات وتدوينات رواد مواقع التواصل المختلفة، الذين نشروا صورا وفيديوهات وثقت لحظة وقوع الحادث، وأخرى تظهر جثث النساء المتكدسة فوق بعضها، و أخرى تستنكر تجاهل المسؤولين في تونس لهذه الشريحة من المواطنين الفقراء، و خصوصاً النساء الكادحات، بعد أن  أصبحت هذه الحوادث شبه يومية في تونس التي تعج أريافها بشاحنات صغيرة تقل عاملات في ظروف لا تحترم شروط السلامة مما يجعلهن مهددات بالسقوط والموت دهسا بين عجلات السيارات.
المغردون أطلقوا عدة مسميات على ضحايا الحادثة، مثل "شهيدات الخبز" و"شهيدات الحقرة (أي الظلم)" ليلحقن بقافلة مواطنين قضوا وهم يبحثون عن لقمة العيش أو يدافعون عن حقهم في الحصول عليها.


المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية (منظمة مستقلة) ندد بتكرار مثل هذه الحوادث، مشيرا إلى أنها تسببت في وفاة أكثر من 40 عاملة وإصابة 492 بجروح خلال السنوات الأربع الأخيرة.

اضافة تعليق