"اللهم قو إيمانك".. لم تقولها ساخرًا من غيرك؟

الأحد، 28 أبريل 2019 11:21 ص
اللهم-قوي-إيمانك..-الدعوة-المنسية


«اللهم قو إيمانك».. قد تجد من ينطق بهذا الدعاء على سبيل السخرية، إذ يجد المرء صاحبه على طاعة وهو يعلم أنه لم يكن عليها يومًا، ويتقرب إلى الله أكثر، فبدلاً من أن يساعده على المضي قدما فيها، تراه يسخر منه بهذه الدعوة.

وآهٍ لو علم من يسخر منها جميل صنعها، وحلاوة صفتها لو التزم بها الفرد، فهي أعظم نعمة أنعم الله بها على خلقه، هي نعمة الإيمان لاشك، فهي نور يضيء قلب المسلم ليل نهار، قال تعالى: «يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ » (الحجرات: 17).

فالإيمان ينقص ويزيد، ومن ثم فإنه ينقص عند تعرض المرء لشهوة من الشهوات وارتكاب خطأ ما، لكن هناك من يعصمه الله عز وجل ويبعده عن ذلك تمامًا، هؤلاء الذين هدى الله، علموا الحقيقة فلزموها.

ولعل من أهم الأسباب بعد توفيق الله سبحانه هو حال الإيمان في القلب قوة وضعفًا، فذا استمعت لموعظة وذكر وقرآن ارتفع في قلبك منسوب الخوف ،والرجاء والحب لله رب العالمين.

وإذا ضعف الإيمان في قلب العبد، لاشك زاد تسلط الشيطان على العبد فثقلت الطاعات وسهلت المعصية قال الحق سبحانه: « فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ * إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ » (النحل: 98، 99).

ولكي يزيد الإيمان ولا ينقص، على المسلم أن يدربه على ذلك، أي عليه أن يستمر في ذكر الله دائما، ولا يفتر مهما كانت الأسباب والمغريات.

والتدبر في خلق الله من الأمور التي تساعد على زيادة الإيمان في قلب المرء، قال تعالى: « أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ * وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ * تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ » (ق: 6 – 8).

والارتباط بالقرآن قراءة واستماعًا من أكثر ما يعين ذلك، ذلك أنه أحد أهم الأسباب التي تزيد الإيمان في القلب، قال تعالى: «اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ﴾ (الزمر: 23).

اضافة تعليق