مواقفك المؤلمة.. عقلك الباطن لا ينساها

الجمعة، 26 أبريل 2019 09:59 ص
إن كنت تنسى مواقفك المؤلمة فعقلك الباطن لا ينساها


أنا شخصية عصبية جدًا، لا يمكنني النوم بسهولة، حاولت أن أبحث عن طريقة جديدة تساعدني على النوم المريح، من خلال الاستماع لموسيقى هادئة تساعدني علي الاسترخاء، ومن ثم النوم، لكن حدث شيء غريب جدًا، حيث كان جزءًا من الموسيقى يشبه أصوات الطبيعة وأصوات العصافير، وكأنها في غابة، ما أصابني بالخوف الشديد فأغمضت عيني بعد أن زادت ضربات قلبي، وفقدت القدرة على الحركة إلى أن انتهت الأصوات، على الرغم من أنني أعلم جيدًا أنها موسيقى وليست حقيقية، فما سبب ذلك؟.
(ي. ك)

يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الأمر قد يبدو لك غريبًا، لكن المؤكد أن لك ذكريات مزعجة مخيفة مرتبطة بصوت الغابة، فعليك أن تحاولي أن تتذكري هذه الذكريات أو الأحداث، لأنه ربما تكون لها علاقة بلقطة معينة من فيلم ما أثار خوفك ورعبك وأنت صغيرة، فترسخ الأمر في عقلك الباطن، وخرج عندما تعرضت لموقف وصوت مشابه.

عادة ما يخزن العقل الباطن الذكريات والأصوات، المفرح منها والمحزن والمخيف، وتظهر هذه المشاعر بمجرد التعرض لمواقف مشابهة، وقد ينسى الإنسان نفسه تعرضه لهذه المواقف من قبل، لكن العقل الباطن لا ينسي.

إذا لم يكن الأمر كذلك، فعليك استشارة طبيب مختص لإفادتك بالتشخيص السليم.

اضافة تعليق